Reading Mode Quiz Mode


book10
page48
1
صـــــــوت
2
اذا قبل الانسان آخر يشتهی * ثناياه لم يحرج وكان له أجرا
3
فان زاد زاد الله في حسناته * مثاقيل يمحو الله عنه بها وزرا
4
الشعرلرجل من عذرة والغناء لعريب ثقيل أول بالوسطي (نسخت) هذا الخبر من كتاب محمد بن موسى بن حماد قال ذكر الرياشي قال قال حماد الراوية أتيت مكة فجلست في حلقة فيها عمرو بن أبی ربيعة فتذاكروا من العذريين فقال عمر بن أبي ربيعة كان لی صديق من عذرة يقال له الجعد بن مهجع وكان أحد بني سلامان وكان يلقى مثل الذی ألقى من الصبابة بالنساء والوجد بهن على أنه كان لا عاهر الخلوة ولا سريع السلوة وكان يوافي الموسم في كل سنة فاذا راث عن وقته ترجمت عنه الاخبار وتوكفت له الاسفار حتي يقدم فغمني ذات سنة ابطاؤه حتى قدم حجاج عذرة فأتيت القوم أنشد صاحبي واذا غلام قد تنفس الصعداء ثم قال أعن أبي المسهر تسأل قلت عنه اسأل اياه أردت قال هيهات هيهات أصبح والله أبو المسهر لا مؤيسا فيهمل ولا مرجوا فيعلل أصبح والله كما قال القائل
5
لعمرك ما حبي لاسماء تاركی * أعيش ولا أقضي به فاموت
6
قال قلت وما الذي به قال مثل الذي بك من تهوركما في الضلال وجركما أذيال الخسار فكأنكما لم تسمعا بجنة ولا نار قلت من أنت منه يا ابن أخی قال أخوه قلت أما والله يا ابن أخي ما يمنعك أن تسلك مسلك أخيك من الادب وان تركب منه مرکبه الا انك وأخاك كالبرد والبجاد لا ترقعه ولا يرقعك ثم صرفت وجه ناقتی وأنا أقول
7
أرائحة حجاج عذرة وجهة * ولما يرح في القوم جعد بن مهجع
8
خليلان شكوا ما نلاقی من الهوي * متى ما يقل اسمع وان قلت يسمع
9
ألا ليت شعري أي شیء أصابه * فلى زفرات هجن ما بين اضلعي
10
فلا يبعدنك الله خلا فإنني * سألقى كما لاقيت في كل مصرع
11
ثم انطلقت حتي وقفت موقفی من عرفات فبينا أنا كذلك اذ أنا بانسان قد تغير لونه وساءت هيئته فأدني ناقته من ناقتي حتي خالف بين أعناقهما ثم عانقني وبكى حتي اشتد بكاؤه فقلت ما وراءك فقال برح العذل وطول المطل ثم أنشأ يقول
12
لئن كانت عدية ذات لب * لقد علمت بان الحب داء
13
ألم تنظر الى تغيير جسمي * وأني لا يفارقنی البكاء
14
ولو أني تکلفت الذي بي * لقف الكلم وانكشف الغطاء
15
فان معاشري ورجال قومي * حتوفهم الصبابة واللقاء
16
إذا العذري مات خلی ذرع * فذاك العبد يبكيه الرشاء
17
فقلت يا أبا المسهر انها ساعة تضرب اليها أكباد الابل من شرق الارض وغربها فلو دعوت الله كنت قمنا أن تظفر بحاجتك وان تنصر على عدوك قال فتركني وأقبل على الدعاء فلما نزلت الشمس للغروب وهم الناس أن يفيضوا سمعته يتكلم بشیء فاصغيت اليه فاذا هو يقول


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project