Reading Mode Quiz Mode


book10
page49
1
2
يا رب كل غدوة وروحه * من محرم يشكو الضحي ولوحه
3
أنت حسيب الخلق يوم الدوحه
4
فقلت له وما يوم الدوحة قال والله لاخبرنك ولو لم تسألني فيممنا نحو مزدلفة فأقبل علی وقال اني رجل ذو مال كثير من نعم وشاء وذو المال لا يصدره ولا يرويه الثماد وقطر الغيث أرض كلب فانتجعت أخوالی منهم فأوسعوا لی عن صدر المجلس وسقوني جمة الماء وكنت فيهم في خير أخوال ثم اني عزمت على موافقة ابلی لهم يقال له الحوذان فركبت فرسي وسمطت خلفی شرابا كان أهداه الی بعضهم ثم مضيت حتى اذا كنت بين الحي ومرعي النعم رفعت لی دوحة عظيمة فنزلت عن فرسي وشددته بغصن من اغصانها وجلست في ظلها فبينا أنا كذلك اذ سطع غبار من ناحية الحی ورفعت لی شخوص ثلاثة ثم تبينت فاذا فارس يطرد مسحلا وأتانا فتأملته فاذا عليه درع أصفر وعمامة خز سوداء واذا فروع شعره تضرب خصريه فقلت غلام حديث عهد بعرس أعجلته لذة الصيد فترك ثوبه ولبس ثوب امرأته فما جاز علی الا يسيرا حتى طعن المسحل وثني طعنة للاتان فصرعهما واقبل راجعاً نحوی وهو يقول
5
نطعنهم سلكى ومخلوجة * كرك لأمين على نابل (1)
6
فقلت انك قد تعبت وأتعبت فلو نزلت فثني رجله فنزل فشد فرسه بغصن من أغصان الشجرة وألقى رمحه وأقبل حتي جلس فجعل يحدثني حديثاً ذكرت به قول أبي ذؤيب
7
وان حديثاً منك لو تبذلينه * جنى النحل في ألبان عوذ مطافل
8
فقمت الى فرسی فأصلحت من أمره ثم رجعت وقد حسر العمامة عن رأسه فاذا غلام كان وجهه الدينار المنقوش فقلت سبحانك اللهم ما أعظم قدرتك وأحسن صنعتك فقال مم ذاك قلت مما راعنی من جمالك وبهرني من نورك قال وما الذي يروعك من حبيس التراب وأكيل الدواب ثم لا يدري أينعم بعد ذلك أم يبأس قلت لا يصنع الله بك الا خيرا ثم تحدثنا ساعة فاقبل علی وقال ما هذا الذي أرى قد سمطت في سرجك قلت شراب أهداه الی بعض أهلك فهل لك فيه من أرب قال أنت وذاك فأتيته به فشرب منه وجعل ينكت أحيانا بالسوط على ثناياه فجعل والله يتبين لی ظل السوط فيهن فقلت مهلا فانی خائف ان تكسرهن فقال ولم قلت لانهن رقاق وهن عذاب قال ثم رفع عقيرته يتغني
9
اذا اقبل الانسان آخر يشتهي * ثناياه لم يأثم وكان له أجراً
10
فان زاد زاد الله في حسناته * مثاقيل يمحو الله عنه بها الوزرا
11
ثم قام الى فرسه فأصلح من أمره ثم رجع قال فبرقت لی بارقة تحت الدرع فاذا ثدی كانه حق عاج فقلت نشدتك الله أمرأة قالت أی والله الا اني أكره العشير وأحب الغزل ثم جلست ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) البیت لامريء القیس یقول یذهب الطعن فیهم و یرجع کما ترد سهمین علی رام رمي بهما و السلکی الطعنة المستقیمة و المخلوجة علی الیمین وعلی الیسار اه لسان العرب


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project