Reading Mode Quiz Mode


book10
page57
1
2
عائش هذه ضرة تشكوك * لولا أبوها ما اهتدى أبوك
3
فأمرت عائشة حاديها أن يكف فكف (وقال) اسحق بن ابراهيم في خبره حدثني محمد بن سلام عن يزيد بن عياض قال استأذنت عاتكة بنت يزيد بن معاوية عبد الملك في الحج فأذن لها وقال ارفعي حوائجك واستظهري فان عائشة بنت طلحة تحج ففعلت فجاءت بهيئة جهدت فيها فلما كانت بين مكة والمدينة اذا موكب قد جاء فضغطها وفرق جماعتها فقالت أري هذه عائشة بنت طلحة فسألت عنها فقالوا هذه خازنتها ثم جاء موكب آخر أعظم من ذلك فقالوا عائشة عائشة فضغطهم فسألت عنه فقالوا هذه ماشطتها ثم جاءت مواكب على هذا أي سننها ثم أقبلت كوكبة فيها ثلثمائة راحلة عليها القباب والهوادج فقالت عاتكة ما عند الله خير وأبقى (وقال) هرون بن الزيات حدثني قبيصة عن ابن عائشة عن أمه عن سلامة مولاة جدته أثيلة بنت المغيرة بن عبد الله بن معمر قالت زرت مع مولاتی خالتها عائشة بنت طلحة وأنا يومئذ وصيفة فرأيت عجيزتها من خلفها وهي جالسة كأنها غيرها فوضعت أصبعی عليها لأعلم ما هي فلما وجدت مس أصبعی قالت ما هذا قلت جعلت فداءك لم أدر ما هو فجئت لانظر فضحكت وقالت ما أكثر من يعجب مما عجبت منه*وزعم بكر بن عبد الله بن عاصم مولى عرينة عن أبيه عن جده ان عائشة نازعت زوجها الى أبي هريرة فوقع خمارها عن وجهها فقال أبو هريرة سبحان الله ما أحسن ما غذاك اهلك لكأنما خرجت من الجنة (قال ابن عائشة) وحدثنی ابی ان عائشة بنت طلحة وفدت على هشام فقال لها ما اوفدك قالت حبست السماء المطر ومنع السلطان الحق قال فاني ابل رحمك واعرف حقك ثم بعث الى مشايخ بنی امية فقال ان عائشة عندي فاسمروا عندي الليلة فحضروا فما تذاكروا شيئاً من اخبار العرب واشعارها وايامها الا افاضت معهم فيه وما طلع نجم ولا غار إلا سمته فقال لها هشام اما الاول فلا انكره واما النجوم فمن اين لك قالت اخذتها عن خالتي عائشة فأمر لها بمائة الف درهم وردها الى المدينة (اخبرني) عمي عن الكراني عن المغيرة عن محمد المهلبي عن محمد بن عبد الوهاب عن عبد الرحمن بن عبد الله قال حدثني ابن عمران البزازي قال لما تأيمت عائشة بنت طلحة كانت تقيم بمكة سنة وبالمدينة سنة تخرج الى مال لها بالطائف عظيم وقصر لها فتنزه وتجلس فيه بالعشيات فتناضل بين الرماة فمر بها النميري الشاعر فسألت عنه فنسب لها فقالت ائتوني به فقالت له لما أتوها به أنشدني مما قلت في زينب فامتنع وقال ابنة عمي وقد صارت عظاما بالية قالت أقسمت لما فعلت فأندشها قوله
4
نزلن بفخ ثم رحن عشية * يلبين للرحمن معتمرات
5
يخبئن أطراف الاكف من التقى * ويخرجن شطر الليل معتجرات
6
ولما رأت ركب النميری أعرضت * وكن من أن يلقينه حذرات
7
تضوع مسكا بطن نعمان أن مشت * به زينب في نسوة خفرات
8
فقالت والله ما قلت الا جميلا ولا وصفت الا كرما وطيبا وتقى ودينا أعطوه ألف درهم فلما كانت الجمعة الاخري تعرض لها فقالت علی به فجاء فقالت أنشدني من شعرك فی زينب فقال أو أنشدك من


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project