Reading Mode Quiz Mode


book10
page66
1
2
(حدثنا أحمد بن عبيد الله بن عمار قال حدثني محمد بن يعقوب بالانبار قال حدثنی من أنشد الاصمعي علی دماء البدن ان كان زوجها * يرى لی ذنباً غير أني أزورها
3
واني اذا ما زرت قلت يا اسلمى * فهل كان في قولي اسلمی ما يضيرها
4
فقال الاصمعي شكوي مظلوم وفعل ظالم )أخبرني) بالسبب في مقتل توبة محمد بن الحسن بن دريد اجازة عن أبي حاتم السجستاني عن أبی عبيدة والحسن بن علی الخفاف قال حدثنا عبد الله ابن أبي سعد قال حدثنا محمد بن علی بن المغيرة عن أبيه عن أبي عبيدة* وأخبرني علی بن سليمان الاخفش قال أخبرنا أبو سعيد السكری عن محمد بن حبيب عن ابن الاعرابی ورواية أبي عبيدة أتم واللفظ له قال أبو عبيدة كان الذی هاج مقتل توبة بن الحميری بن حزم بن كعب بن خفاجة بن عمرو بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامرابن صعصعة أنه كان بينه وبين بنی عامر ابن عوف بن عقيل لحاء ثم ان توبة شهد بنی خفاجة وبني عوف وهم يختصمون عند همام بن مطرف المقيلی فی بعض أمورهم قال وكان مروان بن الحكم يومئذ أميراً على المدينة في خلافة معاوية بن أبي سفيان فاستعمله على صدقات بني عامر قال فوثب ثور بن أبي سمعان بن كعب بن عامر بن عوف بن عقيل على توبة بن الحمير فضربه بجرز وعلى توبة الدرع والبيضة فجرح أنف البيضة وجه توبة فامر همام بثور بن أبي سمعان فاقعد بين يدي توبة فقال خذ بحقك يا توبة فقال له توبة ما كان هذا الا عن أمرك وما كان ليجتريء علی عند غيرك وام همام صوبانة بنت جون بن عامر ابن عوف بن عقيل فاتهمه توبة لذلك فانصرف ولم يقتص منه فمكثوا غير كثير وان توبة بلغه ان ثور ابن أبي سمعان خرج فی نفر من رهطه الى ماء من مياه قومه يقال له قوباء يريدون مالهم بموضع يقال له جرير بتثليث قال وبينهما فلاة فاتبعه توبة في ناس من أصحابه فسأل عنه وبحث حتى ذكر له انه عند رجل من بنی عامر بن عقيل يقال له سارية بن عمير بن أبی عدي وكان صديقاً لتوبة فقال توبة والله لا نظرنهم عند سارية الليلة حتي يخرجوا عنه فأرادوا أن يخرجوا حين يصبحون فقال لهم سارية ادرعوا الليلة فاني لا آمن توبة عليكم الليلة فانه لا ينام عن طلبكم قال فلما تعشوا ادرعوا الليل في الفلاة وأقعد له توبة رجلين فغفل صاحبا توبة فلما ذهب الليل فزع توبة وقال لقد اغتررت الى رجلين ما صنعا شيئاً وانی لأعلم أنهم لم يصبحوا بهذه البلاد فاقتص آثارهم فاذا هو بأثر القوم قد خرجوا فبعث الي صاحبيه فأتياه فقال دونكما هذا الجمل فأوقراه من الماء فی مزادتيه ثم اتبعا أثری فان خفی عليكما ان تدركاني فاني سأنور لكما ان أمسيتما دونی وخرج توبة في أثر القوم مسرعا حتي اذ انتصف النهار جاوز علماً يقال له أفيح في الغائط فقال لاصحابه هل ترون سمرات الى جنب قرون بقر وقرون بقر مكان هنالك فان ذلك مقيل القوم لم يتجاوزوه فليس وراءه ظل فنظروا فقال قائل نري رجلا يقود بعيراً كأنه يقوده لصيد قال توبة ذلك ابن الحبترية وذلك من أرمي من رمي فمن له يختلجه دون القوم فلا ينذرون بنا قال فقال عبد الله أخو توبة أنا له قال فاحذر لا يضربنك وان استطعت أن تحول بينه وبين أصحابه فافعل فخلی طريق فرسه فی غمض من الارض ثم دنا منه فحمل عليه فرماه ابن الحبترية قال وبنو الحبتریه ناس من


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project