Reading Mode Quiz Mode


book10
page82
1
ينساب ماء البرايا في استها سربا * كأنما انساب في بعض البلاليع
2
من ثم جاءت به والبظر حنكه * كأنه في استها تمثال يسروع
3
فلما جاءه جزع ومشي اليه بقوم من بني تميم فطلبوا أن يكف ففعل (وأما عبد الله بن خلف) فذكر عن أبي عمرو الشيباني ان الاقيشر قال هذا في مسكين والشعر الذی فيه الغناء يقوله الاقيشر في زكريا بن طلحة الذي يقال له الفياض وكان مداحا له أخبرني الحسن بن علی عن العنزی عن معاوية قال غنت جارية عند عبد الملك بن مروان بشعر للاقيشر
4
قرب الله بالسلام وحيا * زكريا بن طلحة الفياض
5
معدن الضيف ان أناخوا اليه * بعد ابن الطلائع الانقاض
6
ساهمات العيون خوص رذايا * قد براها الكلال بعد اياض
7
زاده خالد ابن عم أبيه * منصبا كان في العلا ذا انتفاضِ
8
فرع تيم من تيم مرة حقاً * قد قضى ذاك لابن طلحة قاض
9
فقال عبد الملك للجارية ويحك لمن هذا قالت للاقيشر قال هذا المدح لا على طمع ولا فرق وأشعر الناس الاقيشر (وذكر عبد الله بن خلف) ان أبا عمرو الشيباني أخبره ان الكميت بن زيد لقي الاقيشر في سفرة فقال له أين تقصد يا أبا معرض فقال
10
سالنی الناس أين يقصد هذا * قلت آتي فی الدار قرماً سريا
11
وذكر باقی الابيات التي فيها الغناء فلم يزل الكميت يستعيده اياها مراراً ثم قال ما كذب من قال انك أشعر الناس (أخبرني) عمی عن الكراني عن ابن سلام قال كان الاقيشر عنينا وكان لا يأتي النساء وكان كثيراً ما كان يصف ضد ذلك من نفسه فجلس اليه يوما رجل من قيس فانشده الاقيشر ولقد أروح بمشرف ذي شعرة * عسر المكرة ماؤه يتفصد
12
مرح يطير من المراح لعابه * وتكاد جلدته به تتقدد
13
ثم قال للرجل أتبصرالشعر قال نعم قال فما وصفت قال فرساً قال أفكنت لو رأيته ركبته قال أي والله وأثني عطفه فكشف عن ايره وقال هذا وصفت فقم فاركبه فوثب الرجل من مجلسه وجعل يقول له قبحك الله من جليس سائر اليوم (ونسخت) من كتاب عبد الله بن خلف حدثني أبو عمرو الشيباني قال ماتت بنت زياد العصفری فخرج الاقيشر في جنازتها فلما دفنوها انصرف فلقيه عابس مولى عائد الله فقال له هل لك في غداء وطلاء أتيت به من طلاء ناباذ قال نعم فذهب به الي منزله فغداه وسقاه فلما شرب قال
14
فليت زيادا لا يزلن بناته * يمتن وألقى كلما عشت عابساً
15
فذلك يوم غاب عنی شره * وانجحت فيه بعد ما كنت آيساً
16
(ونسخت) من كتابه حدثني أبو عمرو قال شرب الاقيشر في بيت خماربالحيرة فجاءه الشرط ليأخذوه فتحرز منهم وأغلق بابه وقال لست اشرب فما سبيلكم علی قالوا قد رأينا العس في كفك وأنت تشرب قال انما شربت من لبن لقحة لصاحب الدار فلم يبرحوا حتي أخذوا منه درهمين فقال


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project