Reading Mode Quiz Mode


book10
page99
1
حتى انتهى الى قوله
2
فبنو أمية خير من وطئ الحصى * شرفا وأفضل ساسة أمراؤها
3
فقال له اخرج عنی لا قرب الله دارك فخرج حتى قدم المدينة فالفى محمد بن عبد الله بن حسن قد خرج فبايعه (أخبرني) عمي عن الكراني عن العمري عن العتبي عن أبيه قال كان أبو عدی الذي يقال له العبلی مجفواً فی أيام بني مروان وكان منقطعاً الى بني هاشم فلما أفضت الدولة اليهم لم يبقوا على أحد من بني امية وكان الامرفی قتلهم جداً الا من هرب وطار على وجهه فخاف ابو عدی ان يقع به مكروه فی تلك الفورة فتواري واخذ داود بن علی حرمه وماله فهرب حتى اتى ابا العباس السفاح فدخل عليه فی غمار الناس متنكرا وجلس حجرة حتى انفض القوم وتفرقوا وبقی ابو العباس مع خاصته فوثب اليه ابوعدی فوقف بين يديه وقال
4
الا قل للمنازل بالستار * سقيت الغيث من دمن قفار
5
فهل لك بعدنا علم بسلمى * واتراب لها شبه الصواری
6
اوانس لا عوابس جافيات * عن الخلق الجميل ولا عواری
7
وفيهن ابنة القصوی سلیمي * كهم النفس مفعمة الازار
8
تلوث خمارها بأحم جعد * تضل العاليات به المداري
9
برهرهة منعمة نمتها * أبوتها الى الحسب النضار
10
فدع ذكر الشباب وعهد سلمي * فما لك منهما غير ادكار
11
واهد لهاشم غرر القوافی * تنخلها بعلم واختيار
12
لعمرك انني ولزوم نجد * ولا ألقى حباء بني الخيار
13
لكا لبادي لابرد مستهل * بحوباء كبطن العير عار
14
سأرحل رحلة فيها اعتزام * وجد في رواح وابتكار
15
الى اهل الرسول غدت برحلی * عذا فرة ترامي بالصحاري
16
تؤم المعشر الابرار تبغی * فكاكا للنساء من الاسار
17
أيا أهل الرسول وصيد فهر * وخير الواقفين على الجمار
18
أتؤخذ نسوتي ويحاز مالی * وقد جاهرت لو أغني جهاری
19
وأذعر أن دعيت لعبد شمس * وقد أمسكت بالحرم الصواري
20
بقربي هاشم وبحق صهر * لاحمد لفه طيب النجار
21
ومنزل هاشم من عبد شمس * مكان الجيد من عليا الفقار
22
فقال له السفاح من أنت فانتسب له فقال له حق لعمری أعرفه قديما ومودة لا اجحدها وكتب له الى داود بن علی باطلاق من حبسه من أهله ورد أمواله عليه واكرامه وأمر له بنفقة تبلغه المدينة) أخبرني) أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا يحيى بن الحسن العلوی عن موسي


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 10.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project