Reading Mode Quiz Mode


book11
page109
1
واهل مضيعة فوجدت خيرا * من الخلان فينا والعشيره
2
وانك قد علمت وكل نفس * تري صفحاتها ولها سريره
3
لذو قلب بذی القربي رحيم * وذو عين بما بلغت بصيره
4
لعمرك ما حباك الله نفسا * بها جشع ولا نفسا شريره
5
ولكن أنت لا شرس غليظ * ولا هشم تنازعه خئوره
6
كانا اذا أتيناه نزلنا * بجانب روضة ريا مطيره
7
(قال) المدائني وكان أبو الاسود يدخل على عبيد الله بن زياد فيشكو اليه أن عليه دينا لا يجد الى قضائه سبيلا فيقول له إذا كان غدا فارفع الي حاجتك فاني أحب قضاءها فيدخل اليه من غد فيذكر له أمره ووعده فيتغافل عنه ثم يعاوده فلا يصنع في أمره شيأ فقال فيه أبو الاسود
8
دعاني أميري كی أفوه بحاجتي * فقلت فما رد الجواب ولا استمع
9
فقمت ولم أحسس بشيء ولم أصن * كلامی وخير القول ما صين أو نفع
10
واجمعت يأسا لا لبانة بعده * ولليأس ادني للعفاف من الطمع
11
(أخبرنا) محمد بن العباس اليزيدي فال حدثنا عيسى بن إسمعيل تينة قال حدثني ابن عائشة قال سأل رجل أبا الاسود شيأ فمنعه فقال له يا أبا الاسود ما أصبحت حاتميا قال بلي قد أصبحت حاتميا من حيث لا تدري أليس حاتم الذي يقول
12
أماوی اما مانع فمبين * واما عطاء لا ينهنهه الزجر
13
(أخبرني) حبيب بن نصر المهلبي قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا ابن عائشة قال كان لابي الاسود جار يحسده وتبلغه عند قوارص فلما باع أبو الاسود داره في بني الديل وانتقل الي هذيل قال جار أبي الاسود لبعض جيرانه من هذيل هل يسقيكم أبو الاسود من ألبان لقاحه وكانت لا تزال عنده لقحه أو لقحتان وكان جاره هذا يصيب من الشراب فبلغ أبا الأسود قوله فقال فيه
14
إن امرأ نبئته من صديقنا * يسائل هل أسقي من اللبن الجارا
15
واني لأسقي الجار في قعر بيته * واشرب ما لا اثم فيه ولا عارا
16
شرابا حلالا يترك المرء صاحيا * ولا يتولى يقلس الاثم والعارا
17
(أخبرنی) عبيد الله بن محمد الرازی قال حدثنا أحمد بن الحرث الخراز قال حدثنا المدائني قال كان لابي الاسود صديق من بني قيس بن ثعلبة يقال له حوثرة بن سليم فاستعمله عبيد الله بن زياد على جي واصبهان وكان أبو الاسود بفارس فلما بلغه خبره أتاه فلم يجد عنده ما يقدره وجفاه حوثرة فقال فيه أبوالاسود وفارقه
18
تروحت من رستاق جي عشية * وخلفت في رستاق جي اخا لكا
19
اخا لك ان طال التنائي وجدته * نسيا وان طال التعاشر ملكا
20
ولو كنت سيفا يعجب الناس حده * وكنت له يوما من الدهر فلكا
21
ولو كنت اهدي الناس ثم صحبته * وطاوعته ضل الهوي واُضلكا
22


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project