Reading Mode Quiz Mode


book11
page11
1
ذکرت الوليد وأيامه * اذ الارض من شخصه بلقع
2
فأقبلت أطلبه فی السماء * كما يبتغي أنفه الاجدع
3
أضاعك قومك فليطلبوا * افادة مثل الذي ضيعوا
4
لو أن السيوف التي حدهما * يصيبك تعلم ما تصنع
5
نبت عنك أو جعلت هيبة * وخوفا لصولك لا تقطع
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
فأما خبر عبد الله بن طاهر في صنعته هذا الصوت
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
فان عبد الله كان بمحل من علو المنزلة وعظم القدر ولطف مكان من الخلفاء يستغني به عن التقريظ له والدلالة عليه وأمره في ذلك مشهور عند الخاصة والعامة وله فی الادب مع ذلك المحل الذی لا يدفع
10
وفی السماحة والشجاعة ما لا يقاربه فيه كبير أحد (أخبرني) علی بن سليمان الاخفش عن محمد بن يزيد المبرد ان المأمون أعطي عبد الله ابن طاهر مال مصر لسنة خراجها وضياعها فوهبه كله وفرقه فی الناس ورجع صفرا من ذلك فغاظ المأمون فعله فدخل اليه يوم مقدمه فأنشده أبياتا قالها في هذا المعني وهي
11
نفسی فداؤك والاعناق خاضعة * للنائبات أبيا غير متهضم*
12
اليك أقبلت من أرض أقمت بها * حولين بعدك في شوق وفي ألم
13
أقفو مساعيك اللاتي خصصت بها * حذو الشراك على مثل من الادم
14
*فكان فضلی فيها أننی تبع * لما سننت من الانعام والنعم
15
ولو وكلت الى نفسي غنيت بها * لكن بدأت فلم أعجز ولم ألم
16
فضحك المأمون وقال والله ما نفست عليك مكرمة نلتها ولا أحدوثة حسن عنك ذكرها ولكن هذا شيء اذا عودته نفسك افترقت ولم تقدر على لمّ شعثك واصلاح حالك وزال ما كان في نفسه (أخبرني) وكيع قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال حدثنی عبد الله ابن فرقد قال أخبرني محمد ابن الفضل بن محمد بن منصور قال لما افتتح عبد الله بن طاهر مصر ونحن معه سوغه المأمون خراجها فصعد المنبر فلم يزل حتي أجاز بها كلها ثلاثة آلاف ألف دينار أو نحوها فأتاه معلي الطائي وقد أعلموه ما قد صنع عبد الله بن طاهر بالناس في الجوائز وكان عليه واجدا فوقف بين يديه تحت المنبر فقال أصلح الله الامير أنا معلي الطائي وقد بلغ مني ما كان منك من جفاء وغلظ فلا يغلظن علی قبلك ولا يستخفنك الذي بلغك أنا الذي أقول
17
یا أعظم الناس عفوا عند مقدرة * وأظلم الناس عند الجود للمال
18
لو أصبح النيل يجري ماؤه ذهبا * لما أشرت الى خزن بمثقال
19
تغلي بما فيه رق الحمد تملكه * وليس شيء أعاض الحمد بالغالی
20
تفك باليسر كف العسر من زمن * اذا استطال على قوم باقلال
21
لم تخل كفك من جود لمختبط * ومرهف قاتل فی راس قتال
22


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project