Reading Mode Quiz Mode


book11
page113
1
2
يقول الارذلون بنو قشير * طوال الدهر لا تنسي عليا
3
فقلت لهم وكيف يكون تركی * من الاعمال مفروضا عليا
4
أحب محمدا حبا شديدا * وعباسا وحمزة والوصيا
5
*بني عم النبي واقربيه * أحب الناس كلهم الی
6
فان يك حبهم رشدا أصبه * ولست بمخطئ ان كان غيا
7
هم أهل النصيحة غير شك * وأهل مودتي ما دمت حيا
8
هوى اعطيته لما استدارت * رحي الاسلام لم يعدل سويا
9
أحبهم لحب الله حتى * أجيء اذا بعثت على هويا
10
رأيت الله خالق كل شيء * هداهم واجتبى منهم نبيا
11
ولم يخصص بها أحدا سواهم * هنيئا ما اصطفاه لهم مريا
12
قال فقالت له بنو قشير شككت يا أبا الاسود في صاحبك حيث تقول
13
*فان يك حبهم رشدا أصبه* فقال أما سمعتم قول الله عز وجل وإنا و اياكم هدى أو في ضلال مبين أفتري الله جل و عز شك في نبيه وقد روي أن معاوية قال هذه المقالة فأجابه بهذا الجواب (أخبرني) محمد بن الحسن بن دريد قال حدثنا أبو عثمان الأشنانداني عن الاخفش عن أبي عمر الجرمی قال دخل أبو الاسود الدؤلی على معاوية فقال له لقد أصبحت جميلا يا أبا الاسود فلو تعلقت تميمة تنفى عنك فقال أبو الاسود
14
افنى الشباب الذی فارقت جدته * كر الجديدين من آت ومنطلق
15
لم يتركا لی فی طول اختلافهما * شيئا تخاف عليه لذعة الحدق
16
اخبرني الحسن بن علی قال حدثني الحرث بن محمد قال حدثنا المدائني عن علی بن سليم قال كان ابو الاسود على باب داره دكان يجلس عليه مرتفع عن الارض على قدر صدر الرجل فكان يوضع بين يديه خوان على قدر الدكان فاذا مر به مار فدعاه الى الاكل لم يجد موضعا يجلس فيه فمر به ذات يوم فتي فدعاه الي الغداء فأقبل فتناول الخوان فوضعه اسفل ثم قال له يا ابا الاسود ان عزمت على الغداء فانزل وجعل يأكل وأبو الاسود ينظر اليه مغتاظا حتي اتي على الطعام فقال له ابو الاسود ما اسمك يا فتى قال لقمان الحكيم قال لقد اصاب اهلك حقيقة اسمك (قال المدائني) وبلغني ان رجلا دعاه أبو الاسود الي طعامه وهو على هذا الدكان فمد يده ليأكل فشب به فرسه فسقط عنه فوقص (أخبرني) هاشم بن محمد قال حدثنا دماذ عن أبي عبيدة قال كان أبو الجارود سالم بن سلمة بن نوفل الهذلی صديقا لأبي الاسود يهاديه الشعر ويجيب كل واحد منهما صاحبه ويتعاشران ويتزاوران فولی أبو الجارود ولاية فجفا أباالاسود وقطعه ولم يبدأه بالمكاتبة ولا أجابه عنها فقال فيه أبو الاسود
17
أبلغ أبا الجارود عني رسالة * يروح بها الغادی لربعك أو يغدو
18
فيخبرنا ما بال صرمك بعد ما * رضيت وما غيرت من خلق بعد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project