Reading Mode Quiz Mode


book11
page122
1
2
أسالم ان أفلت من شر هذه * فوائل فرارا إنما كنت حالما
3
اسالم ما اعطى ابن مامة مثلها * ولا حاتم فيما بلا الناس حاتما
4
فقال سوید بن کراع یجیبه عن ذلک
5
أشاعر عبد الله إن كنت لائما * فاني لما تأتي من الأمر لائم
6
یحضض افناء الرباب سفاهة * وعرضك موفور وليلك نائم
7
وهل عجب أن تدرك السيد وترها * وتصبر للحق السراة الاكارم
8
رأيتك لم تمنع طهية حكمها * واعطيت يربوعا وأنفك راغم
9
وانت امرؤ لا تقبل النصح طائعا * ولكن متى تقهر فانك رائم
10
ووجدت هذا الخبر في رواية أبي عمرو الشيباني أتم منه ههنا وأوضح فذكرته قال كان بين بني السيد ابن مالك من ضبة وبين بنی عدي بن عبد مناة ترام على خبراء بالصمان يقال لها ذات الزجاج فرمي عمرو بن حشفة أخو بني شييم فمات ورمت بنو السيد رجلا منهم يقال له مدلج بن صخر العدوي فمكث أياما لم يمت فمر رجل من بنی عدی يقال له معلل على بني السيد وهو لا يعلم الخبر فاخذوه فشدوه وثاقا فافلت منهم ومشي بينهم عصمة بن وثير التيمي سفيرا فقال لسالم بن فلان العدوي لو رهنتهم نسفك فان مات مدلج كان رجل برجل وإن لم يمت حملت دية صاحبهم ففعل ذلك سالم على أن يكون عند أخثم بن حميري أخي بني شييم من بني السيد فكان عنده ثم إن بني السيد لما أبطأ عليهم موت مدلج أتوا أخثم لينتزعوا منه سالما ويقتلوه فقوض عليه أخثم بيته ثم قال يا ناک أمي وكانت أمه من بني عبد مناة بن بكر فمنعته عبد مناة ثم إن بني عبد السيد قالوا لاخثم إلى كم تمنع هذا الرجل أما الدية فوالله لا نقبلها أبدا فجعل لهم أجلا إن لم يمت مدلج فيه دفع اليهم سالما فقبلوه به فلما كان قبل ذلك الاجل بيوم مات مدلج فقتلوا به سالما فقال في ذلك خالد بن علقمة أخو بني عبد الله بن دارم وهو ابن الطيفان
11
أسالم ما منتك نفسك بعدما * أتيت بني السيد الغواة الأشائما
12
أسالم قد منتك نفسك أنما * تكون ديات ثم ترجع سالما
13
كذبت ولكن ثائر متبسل * يلقيك مصقول الحديدة صارما
14
أسالم ما أعطي بن مامة مثلها * ولا حاتم فيما بلا الناس حاتما
15
أسالم إن أفلت من شر هذه * فوائل فرارا إنما كنت حالما
16
وقد أسلمت تيم عديا فأربعت * وذلت لاسباب المنية سالما
17
فاجابه سويد بن كراع بالابيات التي ذکرها ابن سلام و زاد فیها أبو عمرو
18
دعوتم إلى أمر النواكة دارما * فقد تركتكم والنواكة دارم
19
وكنت كذات البو سرّمت استها * فطابقت لما خرمتك الغمائم
20
فلو كنت مولى مسلت ما تحللت * به ضبع في ملتقى القوم واحم
21
ولم يدرك المقتول الا مجره * وما أسأرت منه النسور القشاعم
22
عليك ابن عوف لا تدعه فانما * كفاك موالينا الذی جر سالم
23
24


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project