Reading Mode Quiz Mode


book11
page125
1
2
اضاءت لهم احسابهم ووجوههم * دجي الليل حتي نظم الجزع ثاقبه
3
الغناء لعريب ثانی ثقيل وخفيف رمل وذكر ابن المعتز أن خفيف الرمل لها وان الثقيل الثانی لغيرها
4
5
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6
أخبار أبي الطمحان القيني
7
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
ابو الطمحان اسمه حنظلة بن الشرقی احد بنی القين بن جسر بن شيع الله من قضاعة وقد تقدم هذا النسب في عدة مواضع من الكتاب في انساب شعرائهم وكان ابو الطمحان شاعرا فارسا خاربا صعلوكا وهو من المخضرمين أدرك الجاهلية والاسلام فكان خبيث الدين فيهما كما يذكر وكان تربا للزبير بن عبد المطلب في الجاهلية ونديما له اخبرنا بذلك ابو الحسن الاسدي عن الرياشي عن ابی عبيدة ومما يدل على أنه قد ادرك الجاهلية ما ذكره ابن الكلبي عن ابيه قال خرج قيسبة بن كلثوم السكوني وكان ملكا يريد الحج وكانت العرب تحج في الجاهلية فلا يعرض بعضها لبعض فمر ببني عامر ابن عقيل فوثبوا عليه فاسروه واخذوا ماله وما كان معه والقوه في القد فمكث فيه ثلاث سنين وشاع باليمن ان الجن استطارته فبينا هو في يوم شديد البرد في بيت عجوز منهم إذ قال لها أتأذنين لی ان آتي الاكمة فاتشرق عليها فقد اضر بي القر فقالت له نعم كانت عليه جبة له حبرة لم يترك عليه غيرها فتمشي في أغلاله وقيوده حتى صعد الاكمة ثم أقبل يضرب ببصره نحو اليمن وتغشاه عبرة فبكى ثم رفع طرفه إلى السماء وقال اللهم ساكن السماء فرج لی مما أصبحت فيه فبينا هو كذلك اذ عرض له راكب يسير فأشار اليه ان أقبل فأقبل الراكب فلما وقف عليه قال له ما حاجتك يا هذا قال أين تريد قال أريد اليمن قال ومن أنت قال أبو الطمحان القيني فاستعبر باكيا فقال له أبو الطمحان من أنت فانی أرى عليك سيما الخير ولباس الملوك وأنت بدار ليس فيها ملك قال أنا قيسبة بن كلثوم السكوني خرجت عام كذا و كذا أريد الحج فوثب علي هذا الحی فصنعوا بي ما تري وكشف عن أغلاله و قيوده فاستعبر أبو الطمحان فقال له قيسبة هل لك في مائة ناقة حمراء قال ما أحوجني الى ذلك قال فأنخ فأناخ ثم قال له امعك سكين قال نعم قال ارفع لی عن رحلك فرفع له عن رحله حتي بدت خشبة مؤخره فكتب عليها قيسبة بالمسند وليس يكتب به غير أهل اليمن
9
بلغا كندة الملوك جميعا * حيث سارت بالاكرمين الجمال
10
ان ردوا العين بالخميس عجالا * واصدروا عنه والروايا ثقال
11
هزئت جارتي وقالت عجيبا * اذ رأتني في جيدي الأغلال
12
ان ترينی عاری العظام أسيرا * قد براني تضعضع واختلال
13
فلقد أقدم الكتيبة بالسي * ف علی السلاح والسربال
14
وكتب تحت الشعر الى أخيه أن يدفع الى أبي طمحان مائة ناقة ثم قال له أقرىء هذا قومي فانهم سيعطونك مائة ناقة حمراء فخرج تسير به ناقته حتي أتي حضرموت فتشاغل بما ورد له ونسي أمر قيسبة حتى فرغ من حوائجه ثم سمع نسوة من عجائز اليمن يتذاكرن قيسبة ويبكين فذكر أمره فأتى أخاه الجون بن كلثوم وهو أخوه لأبيه وأمه فقال له يا هذا اني أدلك على قيسبة وقد جعل لي مائة


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project