Reading Mode Quiz Mode


book11
page126
1
من الابل قال له فهي لك فكشف عن الرحل فلما قرأه الجون أمر له بمائة ناقة ثم أتي قيس بن معد يكرب الكندي أبا الاشعث بن قيس فقال له يا هذا ان أخی في بني عقيل أسير فسر معي بقومك فقال له أتسير تحت لوائی حتي أطلب ثأرك وأنجدك وإلا فامض راشدا فقال له الجون مس السماء أيسر من ذلك وأهون علی مما خيرته وضجت السكون ثم فاءوا ورجعوا وقالوا له وما عليك من هذا هو ابن عمك ويطلب لك بثارك فأنعم له بذلك وسار قيس وسار الجون معه تحت لوائه وكندة والسكون معه فهو أول يوم اجتمعت فيه السكون وكندة لقيس وبه أدرك الشرف فسار حتي أوقع بعامر بن عقيل فقتل منهم مقتلة عظيمة واسنتقذ قيسبة وقال في ذلك سلامة بن صبيح الكندي
2
لا تشتمونا إذ جلبنا لكم * ألفی كميت كلها سلهبة
3
نحن أبلنا الخيل في أرضكم * حتى ثأرنا منكم قيسبه
4
واعترضت من دونهم مذحج * فصادفوا من خيلنا مشغبه
5
حدثنا ابراهيم بن محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الله بن مسلم قال بلغنی ان أبا الطمحان القيني قيل له وكان فاسقا خاربا ما أدنى ذنوبك قال ليلة الدير قيل له وما ليلة الدير قال نزلت بديرانية فأكلت عندها طفيشلا بلحم خنزير وشربت من خمرها وزنيت بها وسرقت كساها ثم انصرفت عنها (أخبرني) عمی قال حدثني محمد بن عبد الله الحزنبل عن عمرو بن أبی عمرو الشيباني عن أبيه قال جنى ابو الطمحان القينی جناية وطلبه السلطان فهرب من بلاده ولجأ الى بني فزارة فنزل على رجل منهم يقال له مالك بن سعد احد بني شمخ فآواه واجاره وضرب عليه بيتا وخلطه بنفسه فأقام مدة ثم تشوق يوما الى اهله وقد شرب شرابا ثمل منه فقال لمالك لولا ان يدی تقصر عن دية جنايتي لعدت الى اهلی فقال له هذه ابلی فخذ منها دية جنايتك واردد ما شئت فلما اصبح ندم على ما قاله وكره مفارقة موضعه ولم يأمن علي نفسه فأتى مالكا فأنشده
6
سأمدح مالكا في كل ركب * لقيتهم واترك كل رذل
7
فما انا والبكارة او مخاض * عظام جلة سدس وبزل
8
وقد عرفت كلابكم ثيابي * كأني منكم ونسيت اهلي
9
نمت بك من بنی شمخ زناد * لها ما شئت من فرع واصل
10
قال فقال مالك مرحبا فانك حبيب ازداد حبا انما اشتقت الى اهلك وذكرت انه يحبسك عنهم ما تطالب به من عقل او دية فبذلت لك ما بذلت وهو لك على كل حال فأقم في الرحب والسعة فلم يزل مقيما عندهم حتي هلك في دارهم (قال أبو عمرو) في هذه الروایة و اخبرني ایضا بمثله محمد بن جعفر النحوی صهر المبرد قال حدثنا ثعلب عن ابن الاعرابي قال عاتبت ابا الطمحان القينی امرأته فی غاراته ومخاطرته بنفسه وكان لصا خاربا خبيثا واكثرت لومه على ركوب الاهوال ومخاطرته بنفسه في مذاهبه فقال لها
11
لو كنت في ريمان تحرس بابه * اراجيل احبوش واغضف آلف
12
اذا لاتتني حيث كنت منيتي * يخب بها هادي بأمري قائف


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project