Reading Mode Quiz Mode


book11
page127
1
2
فمن رهبة آتي المتالف سادرا * واية ارض ليس فيها متالف
3
فأما البيت الذي ذكرت من شعره ان فيه لعريب صنعة وهو
4
*أضاءت لهم أحسابهم ووجوههم* فانه من قصيدة له مدح بها بجير بن أوس بن حارثة ابن لام الطائي وكان أسيرا في يده فلما مدحه بهذه القصيدة أطلقه وجز ناصيته فمدحه بعد هذا بعدة قصائد وأول هذه الأبيات
5
اذا قیل أی الناس خير قبيلة * وأصبر يوما لا تواري كواكبه
6
فان بنی لام بن عمرو أرومة * علت فوق صعب لا تنال مراقبه
7
أضاءت لهم احسابهم ووجوههم * دجي الليل حتى نظم الجزع ثاقبه
8
لهم مجلس لا يحصرون عن الندي * اذا مطلب المعروف أجدب راكبه
9
وأما خبر أسره والوقعة التي أسر فيها فان علی بن سليمان الاخفش أخبرني بها عن أحمد بن يحيى ثعلب عن ابن الاعرابي قال كان أبو الطمحان القيني مجاورا في جديلة من طيىء وكانت قد اقتتلت بينهما وتحاربت الحرب التی يقال لها حرب الفساد وتحزبت حزبين حزب جديلة وحزب الغوث وكانت هذه الحرب بينهم أربعة أيام ثلاثة منها للغوث ويوم لجديلة فأما اليوم الذي كان لجدیلة فهو يوم ناصفة وأما الثلاثة الايام التي كانت للغوث فانها يوم قارات حوق ويوم البيضة ويوم عرنان وهو آخرها وأشدها وكان للغوث فانهزمت جديلة هزيمة قبيحة وهربت فلحقت بكلب وحالفتهم وأقامت فيهم عشرين سنة وأسر أبو الطمحان في هذه الحرب أسره رجلان من طيىء واشتركا فيه فاشتراه منهما بحير بن أوس بن حارثة لما بلغه قوله
10
أرقت وآبتني الهموم الطوارق * ولم يلق ما لاقيت قبلی عاشق
11
إليكم بني لام تخب هجانها * بكل طريق صادفته شبارق
12
لكم نائل غمر وأحلام سادة * وألسنة يوم الخطاب مسالق
13
ولم يدع داع مثلكم لعظيمة * اذا رزمت بالساعدين السوارق
14
السوارق الجوامع واحدتها سارقة قال فابتاعه بجير من الطائيين بحكمهما فجز ناصيته وأعتقه (أخبرنی) الحسن بن علی قال حدثنا أبو أيوب المدائني قال حدثني مصعب بن عبد الله الزبيري قال كان أبو الطمحان القيني مجاورا لبطن من طيیء يقال لهم بنو جديلة فنطح تيس له غلاما منهم فقتله فتعلقوا أبا الطمحان وأسروه حتي أدي ديته مائة من الابل وجاءهم نزيله وكان يدعي هشاما ليدفع عنه فلم يقبلوا قوله فقال له أبو الطمحان
15
أتاني هشام يدفع الضيم جاهدا * يقول الا ماذا ترى وتقول
16
فقلت له قم يا لك الخير أدها * مذللة ان العزيز ذليل
17
فان يك دون القين أغبر شامخ * فليس الى اليقين الغداة سبيل
18
(أخبرني) عمي قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال حدثنی محمد بن عبد الله بن مالك عن اسحاق قال دخلت يوما على المأمون فوجدته حائرا متفكرا غير نشيط فأخذت أحدثه بملح الأحاديث


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project