Reading Mode Quiz Mode


book11
page138
1
فافعل كما فعل ابن دارة سالم * ثم امش هونك سادرا لا تتق
2
واذا جعلتك بين لحيي شابك الأ * نياب فارعد ما بدا لك وابرق
3
(أخبرني) أبو الحسن الأسدي قال حدثنا الرياشی قال حدثنا الاصمعي قال قال ارطاة بن سهية للربيع بن قعنب
4
لقد رأيتك عريانا ومؤتزرا * فما عرفت أأنثي أنت أم ذكر
5
فقال له الربيع لكن سهية قد عرفتني فغلبه وانقطع ارطاة (أخبرني) عمي قال حدثنا الحسن ابن عليل العنزی قال حثنا قعنب بن المحرز عن الهيثم بن الربيع عن عمرو بن جبلة الباهلی قال تزوج عبد الرحمن بن سهيل بن عمرو أم هشام بنت عبد الله بن عمر بن الخطاب وكانت من أجمل نساء قيس وكان يجد بها وجدا شديدا فمرض مرضته التی هلك فيها فجعل يديم النظر اليها وهي عند رأسه فقالت له انك لتنظر الی نظر رجل له حاجة قال أی والله ان لی اليك حاجة لو ظفرت بها لهان علي ما أنا فيه قالت وما هي قال أخاف ان تتزوجي بعدی قالت فما يرضيك من ذلك قال أن توثقی لی بالايمان المغلظة فحلفت له بكل يمين سكنت اليها نفسه ثم هلك فلما قضت عدتها خطبها عمر بن عبد العزيز وهو أمير المدينة فأرسلت اليه ما أراك الا وقد بلغتك يميني فأرسل اليها لك مكان كل عبد وامة عبدان وامتان ومكان كل علق علقان ومكان كل شیء ضعفه فتزوجته فدخل عليها بطال بالمدينة وقيل بل كان رجلا من مشيخة قريش مغفلا فلما رآها مع عمر جالسة قال
6
تبدلت بعد الخيزران جريدة * وبعد ثياب الخز احلام نائم
7
فقال له عمر جعلتني ويلك جريدة واحلام نائم فقالت ام هشام ليس كما قلت ولكن كما قال ارطاة ابن سهية
8
وكائن ترى من ذات بث وعولة * بكت شجوها بعد الحنين المرجع
9
فكانت كذات البو لما تعطفت * على قطع من شلوه المتمزع
10
متى لا تجده تنصرف لطياتها * من الارض او تعمد لالف فتربع
11
عن الدهر فاصفح انه غير معتب * وفي غير من قدورات الارض فاطمع
12
وهذه الابيات من قصيدة يرثي بها ارطاة يقيم عند قبر ابنه عمرا (أخبرنی) محمد بن عمران الصيرفي قال حدثنا الحسن بن عليل قال حدثنا قعنب بن المحرز عن أبي عبيدة قال كان لارطاة بن سهية ابن يقال له عمرو فمات فجزع عليه ارطاة حتى كاد عقله يذهب فأقام على قبره وضرب بيته عنده لا يفارقه حولا ثم ان الحي اراد الرحيل بعد حول لنجعة بغوها فغدا على قبره فجلس عنده حتي اذا حان الرواح ناداه رح يا ابن سلمى معنا فقال له قومه ننشدك الله في نفسك وعقلك ودينك كيف يروح معك من مات مذ حول فقال أنظروني الليلة الى الغد فأقاموا عليه فلما أصبح ناداه اغد يا ابن سلمى معنا فلم يزل الناس يذكرونه الله ويناشدونه فانتضى سيفه وعقر راحلته على قبره وقال والله لا أتبعكم فامضوا ان شئتم أو أقيموا فرقوا له ورحموه فأقاموا عامهم ذلك وصبروا على منزلهم وقال


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project