Reading Mode Quiz Mode


book11
page141
1
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2
أخبار جعفر بن علبة الحارثي ونسبه
3
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4
هو جعفر بن علبة بن ربيعة بن عبد يغوث الشاعر أسير يوم الكلام بن معاوية بن صلاءة بن المعقل بن كعب بن الحارث بن كعب ويكنى أبا عارم وعارم ابن له قد ذكره في شعره وهو من مخضرمي الدولتين الاموية والعباسية شاعر مقل غزل فارس مذكور في قومه وكان أبوه علبة بن ربيعة شاعرا ايضا وكان جعفر قتل رجلا من بني عقيل قيل انه قتله في شان أمة كانا يزورانها فتغايرا عليها وقيل بل في غارة عليهم وقيل بل كان يحدث نساءهم فنهوه فلم ينته فرصدوه في طريقه اليهن فقاتلوه فقتل منهم رجلا فاستعدوا عليه السلطان فأقاد منه وأخباره في هذه الجهات كلها تذكر وتنسب الى من رواها (أخبرنی) محمد بن القاسم الانباری قال حدثني أبي قال حدثني الحسن بن عبد الرحمن الربعي قال حدثنا أبو مالك اليماني قال شرب جعفر بن علبة الحارثي حتى سكر فأخذه السلطان فحسبه فأنشاء يقول في حبسه
5
لقد زعموا أني سكرت وربما * يكون الفتى سكران وهو حليم
6
لعمرك ما بالسكر عار على الفتى * ولكن عارا أن يقال لئيم
7
وان فتى دامت مواثيق عهده * على دون ما لاقيته لكريم
8
قال ثم حبس معه رجل من قومه من بني الحرث بن كعب في ذلك الحبس وكان يقال له دوران فقال جعفر
9
اذا باب دوران ترنم في الدجي * وشد باغلاق علينا واقفال
10
وأظلم ليل قام علج بجلجل * يدور به حتي الصباح باعمال
11
وحراس سوء ما ينامون حوله * فكيف لمظلوم بحيله محتال
12
ويصبر فيه ذو الشجاعة والندي * على الذل للمأمور والعلج والوالی
13
فأما ما ذكر ان السبب في أخذ جعفر وقتله في غارة أغارها على بني عقيل فاني نسخت خبره في ذلك من كتاب عمرو بن الشيباني يأثره عن أبيه قال خرج جعفر بن علبة وعلی بن جعدب الحارثي القناني والنضر بن مضارب المعاوي فاغاروا على بني عقيل وان بني عقيل خرجوا في طلبهم وافترقوا عليهم في الطريق ووضعوا عليهم لارصاد على المضايق فكانوا كلما أفلتوا من عصبة لقيتهم اخري حتي انتهوا الى بلاد بنی نهد فرجعت عنهم بنو عقیل و قد کانوا فیهم ففی ذلک یقول جعفر
14
ألا لا أبالی بعد يوم بسحبل * إذا لم أعذب أن يجيء حماميا
15
تركت بأعلى سحبل ومضيقه * مراق دم لا يبرح الدهر ثاويا
16
شفيت به غيظي وجرب موطني * وكان سناء آخر الدهر باقيا
17
أرادوا ليثنوني فقلت تجنبوا * طريقی فمالی حاجة من ورائيا
18
فدي لبني عم أجابوا لدعوتي * شفوا من القرعاء عمی وخاليا
19


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project