Reading Mode Quiz Mode


book11
page143
1
قال فاستعدت عليهم بنو عقيل السری بن عبد الله الهاشمی عامل مكة لابی جعفر فارسل الى أبيه علبة بن ربيعة فأخذه بهم وحبسه حتى دفعهم وسائر من كان معهم اليه فاما النضر فاستقيد منه بجراحة واما علی بن جعدب فأفلت من الحبس وأما جعفر بن علبة فاقامت عليه بنو عقيل قسامة أنه قتل صاحبهم فقتل به هذه رواية أبي عمرو (وذكر ابن الكلبي ان الذي هاج الحرب بين جعفر بن علبة وبنی عقيل ان إباس بن يزيد الحارثي واسماعيل بن احمر العقيلی اجتمعا عند امة لشعيب بن صامت الحارثي وهي في ابل لمولاها في موضع يقال له صمعر من بلاد بلحارث فتحدثا عندها فمالت الى العقيلی فدخلتهما مؤاسفة حتي تخانقا بالعمائم فانقطعت عمامة الحارثي وخنقه العقيلي حتي صرعه ثم تفرقا وجاء العقيليون الى الحارثيين فحكموهم فوهبوا لهم ثم بلغهم بيت قيل وهو
2
ألم تسأل العبد الزيادی ما رأي * بصمعر والعبد الزيادی قائم
3
فغضب اياس من ذلك فلقی هو ابن عمه النضر بن مضارب ذلك العقيلی وهو اسماعيل بن أحمر فشجه شجتين وخنقه فصار الحارثيون الى العقيليين فحكموهم فوهبوا لهم ثم لقی العقيليون جعفر ابن علبة الحارثی فأخذوه فضربوه وخنقوه وربطوه وقادوه طويلا ثم أطلقوه وبلغ ذلك اياس ابن يزيد فقال يتوجع لجعفر
4
أبا عارم كيف اغتررت ولم تكن * تغر اذا ما كان أمر تحاذره
5
فلا صلح حتي يخفق السيف خفقة * بكف فتى جرت عليه جرائره
6
ثم ان جعفر بن علبة تبعهم ومعه ابن أخيه جعدب والنضر بن مضارب وإياس بن يزيد فلقوا المهدي بن عاصم وكعب بن محمد بحبر وهو موضع بالقاعة فضربوهما ضربا مبرحا ثم انصرفوا فضلوا عن الطريق فوجدوا العقیليين وهم تسعة فاقتتلوا قتالا شديدا حتي خلى لهم العقيليون الطريق ثم مضوا حتى وجدوا من عقيل جمعا آخر بسحبل فاقتتلوا قتالا شديدا فقتل جعفر بن علبة رجلا من عقيل يقال له خشينة فاستعدي العقيليون ابراهيم بن هشام المخزومي عامل مكة فرفع الحارثيين الاربعة من نجران حتي حبسهم بمكة ثم أفلت منه رجل فخرج هاربا فأحضرت عقيل قسامة حلفوا أن جعفر قتل صاحبهم فأقاده ابراهيم بن هشام قال وقال جعفر بن علبة قبل أن يقتل وهو محبوس
7
عجبت لمسراها وأني تخلصت * إلي وباب السجن بالقفل مغلق
8
ألمت فحيت ثم قامت فودعت * فلما تولت كادت النفس تزهق
9
فلا تحسبی أنی تخشعت بعدکم * لشیء و لا أني من الموت أفرق
10
وكيف وفي كفی حسام مذلق * يعض بهامات الرجال ويعلق
11
ولا أن قلبي يزدهيه وعيدهم * ولا أنني بالمشي في القيد أخرق
12
ولكن عرتني من هواك صبابة * كما كنت ألقى منك إذ أنا مطلق
13
فأما الهوى والود مني فطامح * اليك وجثمانی بمكة موثق
14
وقال جعفر بن علبة لأخيه يحرضه
15


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project