Reading Mode Quiz Mode


book11
page158
1
2
ما ان يزال على ارجاء مظلمة * لولا يكفكفها عن مصرهم دمروا
3
سهل اليهم حليم عن مجاهلهم * كأنما بينهم عثمان أو عمر
4
كهف يلوذون من ذل الحياة به * اذا تكنفهم من هولها ضرر
5
أمن لخائفهم فيض لسائلهم * ينتاب نائله البادون والحضر
6
فلما أتي على آخرها قال المهلب هذا والله الشعر لا ما نعلل به وأمر له بعشرة آلاف درهم وفرس جواد وزاده في عطائه خمسمائة درهم والقصيدة التي منها البيتان اللذان فيهما الغناء المذكور بذكره أخبار المغيرة من قصيدة له مدح بها المهلب بن أبي صفرة أيضاً وأولها
7
أمن رسوم ديارا هاجك القدم * أقوت وأقفر منها الطف والعلم
8
وما يهيجك من اأطلال منزلة * عفى معالمها الارواح والديم
9
بئس الخليفة من جار تضن به * اذا طربت أثا في القدر والحمم
10
دار التي كاد قلبي أن يجن بها * اذا ألم به من ذكرها لمم
11
اذا تذكرها قلبي تضيفه * هم تضيق به الاحشاء والكظم
12
والبين حين يروع القلب طائفة * يبدي ويظهر منهم بعض ما كتموا
13
اني امرؤ كفني ربي وأكرمني * عن الامور التي فی غبها وخم
14
وانما أنا انسان أعيش كما * عاش الرجال وعاشت قبلي الامم
15
وهي قصيدة طويلة وكان سبب قوله اياها ان المهلب كان أنفذ بعض بنيه في جيش لقتال الازارقة وقد شدت منهم طائفة تغير على نواحي الاهواز وهو مقيم يومئذ بسابور وكان فيهم المغيرة بن حبناء فلما طال مقامه واستقر الجيش لحق بأهله فألم بهم وأقام عندهم شهرا ثم عاود وقد قفل الجیش الى المهلب فقيل له ان الكتاب خطوا على اسمه وكتب الى المهلب انه عصا وفارق مكتبه بغير اذن فمضى الى المهلب فلما لقيه أنشده هذه القصيدة واعتذر اليه فعذره وأمر باطلاق عطائه وازالة العتب عنه وفيها يقول يذكر قدومه الى أهله بغير إذن
16
ما عاقني عن قفول الجند اذ قفلوا * عي بما صنعوا حولي ولا صمم
17
ولو أردت قفولا ما تجهمني * اذن الامير ولا الكتاب اذ رقموا
18
اني ليعرفني راعی سريرهم * والمحرجون اذا ما ابتلت الحزم
19
والطالبون الى السلطان حاجتهم * اذا جفا عنهم السلطان أو كرموا
20
فسوف تبلغك الانباء ان سلمت * لك الشواحج والانفاس والادم
21
ان المهلب ان اشتق لرؤيته * أو امتدحه فان الناس قد علموا
22
ان الكريم من الاقوام قد علموا * أبو سعيد اذا ماعدت النعم
23
والقائل الفاعل الميمون طائره * أبو سعيد وإن أعداؤه رغموا
24
كم قد شهدت كراما من مواطنه * ليست بغيب ولا تقوالهم زعموا
25
أيام أيام اذ عض الزمان بهم * واذ تمنى رجال انهم هزموا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project