Reading Mode Quiz Mode


book11
page160
1
لا تحسبن بياضا في منقصة * ان اللهاميم في ألوانها باق
2
وبلغ المهلب ما جرى فتناول المفضل بلسانه وشتمه وقال أردت أن يتمضغ هذا اعراضنا ما حملك على أن أسمعته ما كره بعدمواكلتك اياه أما ان كنت تعافه فاجتنبه أولم تؤذه ثم بعث الیه بعشرة آلاف درهم واستصفحه عن المفضل واعتذر الیه عنه فقبل رفده وعذره وانقطع بعد ذلك عن مواكلة أحد منهم (رجع الخبر الى سياقته مع زياد والمغيرة) فقال المغيرة يجيب زيادا
3
أزياد انك والذي أنا عبده * ما دون آدم من أب لك يعلم
4
فالحق بارضك يا زياد ولا ترم * مالا تطيق وأنت علج أعجم
5
أظننت لؤمك يا زياد يسده * قوس سترت بها قفاك وأسهم
6
علج تعصب ثم راق بقوسه * والعلج تعرفه اذا يتعمم *
7
* الق العصابة يا زياد فانما * أخزاك ربي اذ غدوت ترنم
8
واعلم بانك لست مني ناجيا * الا وأنت ببظر أمك ملجم
9
تهجو الكرام وأنت ألأم من مشى * حسبا وأنت العلج حين تكلم
10
*ولقد سألت بني نزار كلهم * والعالمين من الكهول فأقسموا
11
*بالله مالك في معد كلها * حسب وانك يا زياد موذم
12
فقال زياد يجيبه
13
*ألم تر أنني وترت قوسي * لابقع من كلاب بني تميم
14
عوي فرميته بسهام موت * كذلك يرد ذو الحمق اللئيم*
15
وكنت اذا غمزت قناة قوم * كسرت كعوبها أو تستقيم (1)
16
هم الحشو القليل لكل حي * وهم تبع كزائدة الظليم
17
* فلست بسابقي هرما ولما * يمر على نوأجذك القدوم*
18
فحاول كيف تنجو من وقاعی * فإنك بعد ثالثة رميم *
19
سراتكم الكلاب البقع فيكم * للؤمكم وليس لكم كريم
20
فقد قدمت عبودتكم ودمتم * على الفحشاء والطبع اللئيم
21
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
22
(1) و روی أو تستقما بالنصب و هذا البیت أورده ابن هشام فی التوضیح شاهدا علی اضمار أن بعد أو التي یصلح فی موضعها الا الاستثنائیةو نصب الفعل المضارع و قال الاسیوطی في شرح شواهد المغني قال شارح أبیات الایضاح کذا نسب في کتاب سیبویه و کذا رواه منسوبا فتبعه علیه الناس واستشهدوا به علی النصب باضمار ان بعد الواو قال و قد وقع هذا البیت فی قصیدة مرفوعة القوافی وفیها أبیات مجرورة إلی أن حکي عن الزمخشری و أبیات القصیدة غیر منصوبة وإنما أنشده سیبویه منصوبا لانه سمعه کذلک ممن یستشهد بقوله و انشاد الابیات بالوقف مذهب لبعض العرب فان أنشد بیت واحد منها أنشد علی حقه من الاعراب و إن أنشدت جمیعا أنشدت علی الوقف اهـ


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project