Reading Mode Quiz Mode


book11
page23
1
محرز ووافقه الهشامي في لحن معبد في الاول والثانی وذكر أنه بالوسطي وفی كتاب ابن مسجح عن حماد له فيه لحن يقال انه لابن محرز ولابن سريج في الاول والخامس والسادس والسابع رمل بالوسطي عن عمرو وذكر لنا حبش أن الرمل لمعبد وذكر اسحاق انه لابن سريج أيضاً وأوله* تذب عنه كف بها رمق* وفيه لمالك في السادس والسابع خفيف ثقيل آخر وفيه لابن عائشة رمل وفيه لحنين ثاني ثقيل هذه الحكايات الثلاث عن يونس وطرائقها عن الهشامي ولمخارق في الرابع والاول خفيف رمل ولمتيم في الاول والثاني خفيف رمل آخر وذكر حبش أن لابراهيم في الاول والثاني ثانی ثقيل بالوسطي ولابن مسحج خفيف ثقيل بالوسطى
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
أخبار أبی زبيد ونسبه
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
هو حرملة بن المنذر وقيل المنذر بن حرملة والصحيح حرملة بن المنذر بن معد يكرب بن حنظلة ابن النعمان بن حية بن سعنة بن الحرث بن ربيعة بن مالك بن سكر بن هنيء بن عمرو بن الغوث ابن طیء بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان وكان نصرانياً وعلى دينه مات وهو ممن أدرك الجاهلية والاسلام فعده في المخضرمين وألحقه ابن سلام بالطبقة الخامسة من الاسلاميين وهم العجير السلولي وذووه وقد مضى أكثر أخباره مع أخبار الوليد بن عقبة بن أبی معيط (أخبرني) أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي اجازة قال حدثنی محمد بن سلام الجمحی
6
قال حدثنی أبو الغراف قال كان أبو زبيد الطائي من زوار الملوك وخاصة ملوك العجم وكان عالماً بسيرهم وكان عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه يقربه على ذلك ويدني مجلسه وكان نصرانياً فتذاكروا مآثر العرب وأشعارها قال فالتفت عثمان الى أبي زبيد وقال يا أخا تبع المسيح أسمعنا بعض قولك فقد انبئت انك تجيد فأنشده قصيدته التي يقول فيها
7
من مبلغ قومنا النائين اذ شحطوا * ان الفؤاد اليهم شيق ولع
8
ووصف الاسد فقال عثمان رضي الله تعالى عنه تالله تفتوء تذكر الاسد ما حييت والله اني لاحسبك جباناً هراباً قال كلا يا أمير المؤمنين ولكني رأيت منه منظرا وشهدت منه مشهدا لا يبرح ذكره يتجدد ويتردد في قلبي ومعذور أنا يا امير المؤمنين غير ملوم فقال له عثمان رضي الله عنه واني كان ذلك قال خرجت في صيابة اشراف من ابناء قبائل العرب ذوي هيئة وشارة حسنة ترمي بنا المهاري باكسائها ونحن نريد الحرث بن أبي شمر الغسانی ملك الشأم فاخرورط بنا السير في حمارّة القيظ حتى اذا عصبت الافواه وذبلت الشفاه وسالت المياه وأذكت الجوزاء المعزاء وذاب الصيهب وصر الجندب وأضاف العصفور الضب في و کره وجاوره فی حجره قال قائل أيها الركب غوروا بنا في دوج هذا الوادي واذا واد قد بدا لنا كثير الدغل دائم الغلل أشجاره مغنیة واطياره مرنة فحططنا رحالنا باصول دوحات كنهبلات فاصبنا من فضلات الزاد واتبعناها الماء البارد فانا لنصف يومنا ومماطلته اذ صر أقصى الخيل اذنيه وفحص الارض بيديه فوالله ما لبث ان جال ثم حمحم فبال ثم فعل فعله الفرس الذی يليه واحداً فواحداً فتضعضعت الخيل وتكعكعت الابل وتقهقرت البغال فمن نافر بشكاله وناهض بعقاله فعلمنا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project