Reading Mode Quiz Mode


book11
page24
1
أن قد أتينا وانه السبع ففزع كل واحد منا الى سيفه فاستله من جربانه ثم وقفنا رزدقا ارسالا وأقبل أبو الحرث من أجمته يتظالع في مشيته من نعته كأنه مجنوب أو في هجار لصدره نحيط ولبلا عمه غطيط ولطرفه وميض ولارساغه نقيض كأنما يخبط هشيما أو يطأ صريما واذا هامة كالمجن وخد كالمسن وعينان سجراوان كانهما سراجان يتقدان وقصرة ربلة ولهذمة رهله وكتد مغبط وزور مفرط وساعد مجدول وعضد مفتول وكف شئنة البراثن الى مخالب كالمحاجن فضرب بيده فارهج وكشر فافرج عن أنياب كالمعاول مصقولة غير مفلولة وفم أشدق كالغار الاخرق ثم تمطي فاسرع بيديه وحفز وركيه برجليه حتى صار ظله مثليه ثم أقعي فاقشعر ثم مثل فاكفهر ثم تجهم فازبأر فلا وذو بيته فی السماء ما اتقيناه الا باخ لنا من فزارة كان ضخم الجزارة فوقصه ثم نفضه نفضة فقضقض متنيه فجعل يلغ فی دمه فذمرت أصحابي فبعد لاي ما استقدموا فهجهجنا به فكر مقشعراً بزبره كأن به شيهماً حوليا فاختلج رجلا أعجر ذا حوايا فنفضه نفضة تزايلت منها مفاصله همهم ففرفر ثم زفر فبربر ثم زأر فجرجر ثم لحظ فوالله لخلت البرق يتطاير من تحت جفونه من عن شماله ويمينه فارعشت الايدي واصطكت الارجل وأطت الاضلاع وارتجت الاسماع وشخصت العيون وتحققت الظنون وانخزلت المتون فقال له عثمان اسكت قطع الله لسانك فقد أرعبت قلوب المسلمين (أخبرنی) محمد بن العباس اليزيدی قال حدثنا الخليل بن أسد قال حدثنی العمري قال حدثني شعبة قال قلت للطرماح بن حكيم ما شأن أبي زبيد وشأن الاسد فقال انه لقيه بالنجف فلما لقیه سلح من فرقه وقال مرة أخري فسلحه فكان بعد ذلك يصفه كما رأيت (أخبرني) أبو خليفة عن محمد بن سلام قال حدثنی أبي عمن يثق به أن رجلا من طيئ من بني حية نزل به رجل من بني الحرث بن ذهل ابن شيبان يقال له المكاء فذبح له شاة وسقاه الخمر فلما سكر الطائي قال هلم أفاخرك أبنو حية أكرم أم بنو شيبان فقال له الشيباني حديث ومنادمة كريمة أحب الينا من المفاخرة فقال الطائي والله ما مد رجل قط يداً أطول من يدی فقال الشيباني والله لئن أعدتها لاخضبنها من كوعها فرفع الطائی يده فقال أبو زبيد في ذلك
2
خبرتنا الركبان أن قد فخرتم * وفرحتم بضربة المكاء
3
ولعمری لعارها كان أدني * لكم من تقى وحق وفاء
4
ظل ضيفا أخوكم لاخينا * في صبوح ونعمة وشواء
5
ثم لما رآه رانت به الخم * ر وأن لا يريبه باتقاء
6
لم يهب حرمة النديم وحقت * يا لقومي للسوآة السوآء (1)
7
محمد بن العباس اليزيدی قال حدثني عمی عبيد الله بن محمد بن حبيب عن ابن الاعرابي قال كان لابي زبيد كلب يقال له اكدر وكان له سلاح يلبسه اياه فكان لا يقوم له الاسد فخرج ليلة قبل أن يلبسه سلاحه فلقيه الاسد فقتله ويقال أخذه فافلت منه فقال عند ذلك أبو زبيد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
(1) والسوءة السوءاء علی وزن اللیلة اللیلاة الخصلة القبیحة اﻫ


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project