Reading Mode Quiz Mode


book11
page25
1
*أحال أكدر مشیالا لعادته * حتي اذا كان بين البئر والعطن
2
لاقى لد ثلل الاطواء داهية * أسرت وأكدر تحت الليل فی قرن
3
حطت به شيمة ورهاء تطرده * حتي تناهي الى الجولان في السنن
4
الى مقابل خطو الساعدين له * فوق السراة كذفري الفالج القمن
5
ریبال غاب فلا قحم ولا ضرع * كالبغل يحتطم العجلين في شطن
6
وهي قصيدة طويلة فلامه العرب على كثرة وصفه للاسد وقالوا له قد خفنا أن تسبنا العرب بوصفك له قال لو رأيتم منه ما رأيت أو لقيكم ما لقی أكدر لما لمتموني ثم أمسك عن وصفه فلم يصفه بعد ذلك في شعره حتى مات (أخبرني) علی بن سليمان الاخفش قال حدثني أبو سعيد السكري قال حدثني هرون بن مسلم بن سعدان أبو القاسم قال حدثنا هشام بن الكلبي قال كان الاجلح الكندي يحدث عن عمارة بن قابوس قال لقيت أبا زبيد الطائي فقلت له يا أبا زبيد هل أتيت النعمان بن المنذر قال أي والله لقد أتيته وجالسته قال قلت فصفه لی فقال كان أحمر أزرق أبرش قصيراً فقلت له بالله أخبرني أيسرك أنه سمع مقالتك هذه وان لك حمر النعم قال لا والله ولا سودها فقد رأيت ملوك حمير فی ملكها ورأيت ملوك غسان في ملكها فما رأيت أحداً قط كان أشد عزا منه وكان ظهر الكوفة ينبت الشقائق فحمى ذلك المكان فنسب اليه فقيل شقائق النعمان فجلس ذات يوم هناك وجلسنا بين يديه كأن على رؤسنا الطير وكانه باز فقام رجل من الناس فقال له أبيت اللعن اعطني فاني محتاج فتأمله طويلا ثم أمر به فأدني حتي قعد بين يديه ثم دعا بكنانة فاستخرج منها مشاقص فجعل يجأبها في وجهه حتي سمعنا قرع العظم وخضبت لحيته وصدره بالدم ثم أمر به فنحي ومكثنا مليا ثم نهض آخر فقال له أبيت اللعن اعطني فتأمله ساعة ثم قال اعطوه ألف درهم فاخذها وانطلق ثم التفت عن يمينه ويساره وخلفه فقال ما قولكم في رجل أزرق أحمر يذبح على هذه الاكمة أترون دمه سائلا حتي يجري في هذا الوادی فقلنا له أنت أبيت اللعن أعلى برأيك عينا فدعا برجل على هذه الصفة فأمر به فذبح ثم قال لا تسألوني عما صنعت فقلنا ومن يسألك أبيت اللعن عن أمرك وما تصنع فقال أما الاول فانی خرجت مع أبی انتصيد فمررت به وهو بفناء بابه وبين يديه عس من شراب أو لبن فتناولته لاشرب منه فثار الي فهراق الاناء فملا وجهي وصدری فأعطيت الله عهدا لئن أمكنني منه لاخضبن لحيته وصدره من دم وجهه وأما الآخر فكانت له عندي يد كافأته بها ولم أكن أثبته فتأملته حتي عرفته وأما الذی ذبحته فان عيناً لی بالشأم كتب الي أن جبلة بن الايهم قد بعث اليك برجل صفته كذا وكذا ليغتالك فطلبته أياما فلم أقدر عليه حتي كان اليوم (أخبرني) الحسین بن یحیي عن حماد عن أبیه قال کان لابي زبيد نديم يشرب معه بالكوفة فغاب أبو زبيد غيبة ثم رجع فأخبر بوفاته فعدل الى قبره قبل دخوله منزله فوقف عليه ثم قال
7
يا هاجري اذ جئت زائره * ما كان من عادتك الهجر
8
يا صاحب القبر السلام على * من حال دون لقائه القبر
9
ثم انصرف وكان بعد ذلك يجيء الى قبره فيشرب عنده ويصب الشراب على قبره والابيات التی فيها


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project