Reading Mode Quiz Mode


book11
page30
1
وسلم أما والله لئن وليتها لانفضنها نفض القصاب (1) لتراب الوذمة (2) قال أبو جعفر هذا غلط انما هو لوذام التربة قال أبو زيد وحدثني عبد الله بن محمد بن حكيم الطائی عن السعدی عن أبيه قال بعث سعيد بن العاص مع ابن أبي عائشة مولاه بصلة الى علی بن أبي طالب عليه السلام فقال والله لا يزال غلام من غلمان بني أمية يبعث الينا مما أفاء الله على رسوله بمثل قوت الارملة والله لئن بقيت لأنفضها نفض القصاب لوذام التربة هكذا في هذه الرواية
2
صـــــــوت
3
رب وعد منك لا أنساه لي * أوجب الشكر وان لم تفعل
4
أقطع الدهر بظن حسن * وأجلی غمرة ما تنجلی
5
كلما أملت يوما صالحا * عرض المكروه لی في أملی
6
واري الايام لا تدني الذی * أرتجی منك وتدني اجلی
7
عروضه من الرمل الشعر لمحمد بن امية والغناء لابن ابی حشيشة رمل طنبوري وفيه لحن لحسين ابن محرز ثانی ثقيل بالوسطي عن ابي عبد الله الهشامي
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
أخبار محمد بن أمية وأخبار أخيه علی بن أمیة وما یغني فیه من شعرهما
10
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11
سألت احمد بن جعفر جحظة عن نسبه قلت له ان الناس يقولون ابن امية وابن ابی امية فقال هو محمد بن امية بن ابي امية قال وكان محمد كاتبا وشاعرا ظريفا وكان ينادم ابراهيم بن المهدي وربما عاشر علی بن هشام الا ان انقطاعه كان الى ابراهيم وربما كتب بين يديه وكان حسن الخط والبيان وكان امية بن ابي امية يكتب للمهدی على بيت المال وكان اليه ختم الكتب بحضرته وكان يأنس به لادبه وفضله ومكانه من ولائه فزامله اربع دفعات حجها في ابتدائه ورجوعه قال جحظة وحدثني بذلك ابو حشيشة وحدثني جحظة ایضا قال حدثني ابو حشيشة عن محمد بن علی بن امية قال حدثني عمی محمد بن امية قال كنت جالسا بين يدي ابراهيم بن المهدی فدخل اليه ابو العتاهية وقد تنسك ولبس الصوف وترك قول الشعر إلا في الزهد فرفعه ابراهيم وسر به وأقبل علیه بوجهه و حدیثه فقال له أبو العتاهية أيها الامير بلغني خبر فتي في ناحيتك ومن مواليك يعرف بابن أمية يقول الشعر وأنشدت له شعرا أعجبني فما فعل فضحك ابراهيم ثم قال لعله أقرب الحاضرين مجلسا منك فالتفت الی فقال أنت هو فديتك فتشورت وخجلت وقلت له أنا محمد بن أمية جعلت فداءك وأما الشعر فانما أنا شاب أعبث بالبيت والبيتين والثلاثة كما يعبث الشاب فقال لی فديتك ذاك والله زمان الشعر وابانه وما قيل فيه فهو غرره وعيونه وما قصر من الشعر وقيل في المعني الذي تومی اليه أبلغ واملح ومازال ينشطني ويؤنسني حتى راى اني قد انست به ثم قال لابراهيم بن المهدی ان راى الامير اكرمه الله ان يأمره بانشادي ما حضر من الشعر فقال لی ابراهيم بحياتي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12
(1) والقصاب الزامر والنافخ في القصب (2) والوذمة محرکة المعی والکرش اﻫ قاموس


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project