Reading Mode Quiz Mode


book11
page33
1
يختلط بالبرامكة قال كنت عند ابراهيم بن المهدی وقد اصطبحنا وعنده عمرو بن بانة وعبيد الله ابن ابي غسان ومحمد بن عمرو الرومي وعمرو الغزالي ونحن في اطيب ما كنا عليه اذ غنى عمرو الغزال وكان ابراهيم بن المهدی يستثقله الا انه كان يتخفف بين يديه ويقصده ويبلغه عنه تقديم له وعصبية فكان يحتمل ذاك منه فاندفع عمرو الغزال فتغنى في شعر محمد بن امية
2
ماتم لي يوم سرور بمن * اهواه مذ كنت الى الليل
3
أغبط ما كنت بما نلته * منه أتتني الرسل بالويل
4
لا والذي يعلم كل الذي * أقول ذي العزة والطول
5
ما رمت مذ كنت لكم سخطة * بالغيب في فعل ولا قول
6
قال فتطير ابراهيم ووضع القدح من يده وقال أعوذ بالله من شر ما قلت فوالله ما سكت وأخذنا نتل في ابراهيم اذ أتى حاجبه يعدو فقال مالك فقال خرج الساعة مسرور من دار أمير المؤمنين حتي دخل الى جعفر بن يحيى فلم يلبث أن خرج ورأسه بين يديه وقبض على أبيه واخوته فقال ابراهيم ا لله وإنا اليه راجعون ارفع يا غلام فرفع ما كان بين أيدينا وتفرقنا فما رأيت عمراً بعدها في داره (أخبرني) محمد بن يحيى الصولي قال حدثني الحسين بن يحيى الكاتب قال حدثني محمد بن يحيى بن بشخیر قال كنت عند ابراهيم بن المهدي بالرقة وقد عزمنا على الشرب في يوم من حزيران فلما هممنا بذلك هبت الجنوب وتلطخت السماء بغيم وتكدر ذلك اليوم فترك ابراهيم بن المهدی الشرب ولحقه صداع وكان يناله ذلك مع هبوب الجنوب فافترقنا فقال لي محمد بن أمية ما أحب الي ما كرهتموه من الجنوب فإن أنشدتك بيتين مليحين في معناهما تساعدني على الشرب اليوم قلت نعم فأنشدني
7
ان الجنوب اذا هبت وجدت لها * طيبا يذكرني الفردوس ان نفحا
8
لما أتت بنسيم منك أعرفه * شوقا تنفست واستقبلتها فرحا
9
فانصرفت معه الى منزله وغنيت فی هذين البيتين وشربنا عليهما بقية يومنا (وجدت) فی بعض الكتب بغير اسناد أهدت جارية يقال لها خداع الى محمد بن أمية وكان يهواها تفاحة مفلجة منقوشة مطيبة حسنة فكتب اليها محمد
10
خداع أهديت لنا خدعة * تفاحة طيبة النشر*
11
ما زلت ارجوك وأخشي الهوى * معتصما بالله والصبر *
12
حتي أتتني منك فی ساعة * زحزحت الاحزان عن صدري
13
*حشوتها مسكا ونقشتها * ونقش كفيك من السحر
14
سقيا لها تفاحة اهديت * لو لم تكن من خدع الدهر
15
(أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهرويه قال حدثني عبد الله بن جعفربن علی ابن يقطين قال كنت أسير أنا ومحمد بن أمية فی شارع الميدان فاستقبلتنا جارية كان محمد يهواها ثم بيعت وهي راكبة فكلمها فأجابته بجواب أخفته فلم يفهمه فأقبل علي وقد تغير لونه فقال
16
يا جعفر ابن علی وابن يقطين * أليس دون الذي لاقيت يكفيني
17


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project