Reading Mode Quiz Mode


book11
page36
1
ابن شيبان بن ذهل بن ثعلبة وقال ابن سلام لخززبالزاء ومن الناس من ينسب هذا الشعر الى عنترة وذلك خطا وأحد من نسبه اليه اسحاق الموصلی والغناء لعزة الميلاء وأول لحنها
2
لمن الديار عرفتها بالشرنب * ذهب الذين بها ولما یذهب
3
وبعده ان الرجال وطريقته من خفيف الثقيل الاول بالبنصر من روايتي حماد وابن المكي وفيه للهذيل خفيف ثقيل بالوسطي عن الهشامي وفيه لعريب خفيف رمل وفيه لعزة المرزوقية لحن وقال هرون بن محمد بن عبد الملك الزيات هذا اللحن لريق سلخت لحن ومخنث شهد الزفاف فجعلته لهذا وله لحن محرک يشبه صنعة ابن سريج وصنعة حكم في محركاتهما فمن هنا يغلط فيه ويظنه انه قديم الصنعة (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه قال حدثت عن صالح بن حسان قال كان ابن أبي عتيق معجبا بغناء غزة الميلاء كثير الزيارة لها وكان يختار عليها قوله
4
*لمن الديار عرفتها بالشرنب فسألها يوما زيارته فأجابته لي ذلك ومضت نحوه فقال لها بعد أن استقر بها المجلس يا عزة أحب أن تغنيني صوتي الذي انا له عاشق فغنته هذا الصوت فطرب كل الطرب وسر غاية السروروکانت له جارية وكان فتى من أهل المدينة كثيراً ما یغنیه بها فاعلم ابن أبي عتيق ناسا من أصحابه فأجلسهم في بيته وادخلت الجارية فمکثت ساعة ثم دخلت البيت كانها تطلب حاجة فقال لها تعالی فقالت الآن آتيك ثم عادت فدعاها فاعتلت فوثب فأخذها فضرب بها الحجلة فوثب ابن أبي عتيق عليه هو واصحابه فقال لهم وهو غير مكترث يا فساق ما يجلسكم ههنا مع هذه المغنية فضحك ابن أبي عتيق من قوله وقال له استر علينا ستر الله تعالى عليك فقالت له عزة ياابن الصديق ما أظرف هذا الولاء فسقه فاستحيا الرجل فخرج وبلغه ان ابن أبي عتيق قد آلى ان هو وقع في يده ان يصير به الى السلطان فاقبل يعبث بها كلما خرجت فشكت ذلك الى مولاها فقال لها أو لم يرتدع من العبث بك قالت لا قال فهيئی الرحا وهيئي من الطعام طحين ليلة الى الغداة فقالت افعل يا مولای فهيأت ذلك على ما أمرها به ثم قال لها عديه الليلة فاذأ جاء فقولی له ان وظيفتی الليلة طحن هذا البر كله ثم اخرجي من البيت واتركيه ففعلت فلما دخل طحنت الجارية قليلا ثم قالت له ان كففت الرحا فان مولاي جاء الی أو بعض من وكله بي فاطحن حتى نأمن ان يجيئنا احد ثم یصير قضاء حاجتك ففعل الفتى ومضت الجارية الى مولاها وتركته وقد أمر ابن أبي عتيق عدة من مولياته ان يتروحن على سهر ليلتهن ويتفقدن امر الطحين ويحثثن الفتي عليه كما امسك ففعلن وجعلن ينادينها كلما كف يا فلانة ان مولاك مستيقظ والساعة يعلم انك كففت عن الطحن فيقوم اليك بالعصا كعادته مع من كانت نوبتها قبلك اذا هي نامت وكفت عن الطحین فلم يزل الفتى كلما سمع ذلك الكلام يجتهد في العمل والجارية تتعهد وتقول قد استيقظ مولاي والساعة ينام فاصبر الى ما تحب فلم يزل الرجل يطحن حتى أصبح وفرغ من جميع القمح فلما فرغ وعلمت الجارية أتته فقالت قد أصبحت فانج بنفسك فقال أوقد فعلتها يا عدوة الله فخرج تعبا نصبا فاعقبه ذلك مرضا شديدا أشرف منه على الموت وعاهد الله تعالى أن لا يعود الى كلامها فلم یربعد ذلك منه شيأ كثیرا
5
صـــــــوت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project