Reading Mode Quiz Mode


book11
page61
1
والرباب وصار معد يكرب بن الحرث وهو غلفاء في قيس وصار سلمة بن الحرث في بنی تغلب والنمر بن قاسط وسعد بن زيد مناة فلما هلك الحرث تشتت أمر بنيه وتفرقت كلمتهم ومشت الرجال بينهم وكانت المغاورة بين الاحياء الذين معهم وتفاقم الامر حتي جمع كل واحد منهم لصاحبه الجموع فسار شرحبيل ومن معه من بنی تميم والقبائل فنزلوا الكلاب وهو فيما بين الكوفة والبصرة على سبع ليال من اليمامة وأقبل سلمة بن الحرث في تغلب والنمر ومن معه وفي الصنائع وهم الذين يقال لهم بنو رقية وهي أم لهم ينتسبون اليها وكانوا يكونون مع الملوك يريدون الكلاب وكان نصحاء شرحبيل وسلمة قد نهوهما عن الحرب والفساد والتحاسد وحذروهما عثرات الحرب وسوء مغبتها فلم يقبلا ولم يبرحا وأقاما علی التتايع واللجاجة في امرهم فقال امرؤ القيس بن حجر في ذلك
2
انى علی استتب لومكما * ولم تلوما عمرا ولا عصما
3
كلا يمين الاله يجمعنا * شیء واخوالنا بني جشما
4
حتى تزور السباع ملحمة * كأنها من ثمود أو إرما
5
وكان أول من ورد كلاب من جمع سلمة سفيان بن مجاشع بن دارم وكان نازلا في بني تغلب مع إخوته لامه فقتلت بكر بن وائل بنين له فيهم مرة بن سفيان قتله سالم بن كعب بن عمرو بن أبی ربيعة بن ذهل بن شيبان فقال سفيان وهو يرتجز
6
الشيخ شيخ ثكلان * والجوف جوف حران
7
والورد ورد عجلان * یامرة بن سفيان
8
وفي ذلك يقول الفرزدق
9
شيوخ منهم عدس (1) بن زيد * وسفيان الذي ورد الكلابا
10
وأول من ورد الماء من بنی تغلب رجل من عبد جشم يقال له النعمان بن قريع بن حارثة بن معاوية ابن عبد بن جشم وعبد يغوث بن دوس وهو عم الاخطل دوس والفدوكس اخوان على فرس له يقال له الحرون وبه كان يعرف ثم ورد سلمة بيني تغلب يومئذ وهو السفاح واسمه سملة بن خالد ابن كعب بن زهير بن تميم بن أسامة بن مالك بن بكر بن حبيب وهو يقول
11
ان الكلاب ماؤنا فخلوه * وساجرا والله لن تحلوه
12
فاقتتل القوم قتالا شديداً وثبت بعضهم لبعض حتي اذا كان في آخر النهار من ذلك اليوم خذلت بنو حنظلة وعمرو بن تميم والرباب بكر بن وائل وانصرفت بنو سعد والفافها عن بني تغلب وصبر أبناء وائل بكر وتغلب ليس معهم غيرهم حتي اذا غشيهم الليل نادى منادی سلمة من أتى برأس شرحبيل فله مائة من الابل وكان شرحبيل نازلا في بني حنظلة وعمرو بن تميم ففروا عنه وعرف مكانه أبو حنش وهو عصم بن النعمان بن مالك بن غياث بن سعد بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب فصمد نحوه فلما انتهي اليه رآه جالساً وطوائف الناس يقاتلون حوله فطعنه بالرمح ثم نزل اليه فاحتز رأسه وألقاه اليه ويقال ان بني حنظلة وبني عمرو بن تميم والرباب لما انهزموا خرج معهم شرحبيل فلحقه ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) قال أبوالمنذر لیس في العرب عدۥس الا في بنی وساﺌرالعرب عدَس


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project