Reading Mode Quiz Mode


book11
page76
1
يعقوب كان عبيد أبو ابي وجزة السعدی عبداً بيع بسوق ذي المجاز في الجاهلية فابتاعه وهيب ابن خالد بن عامر بن عمير بن ملان بن ناصرة بن قصیة بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن فاقام عنده زماناً يرعى إبله ثم ان عبيداً ضرب ضرع ناقة لمولاه فأدماه فلطم وجهه فخرج عبيد الي عمر ابن الخطاب رضي الله عنه مستعديا فلما قدم عليه قال يا امير المؤمنين انا رجل من بني سليم ثم من بني ظفر اصابني سباء في الجاهلية كما يصيب العرب بعضها من بعض وانا معروف النسب وقد كان رجل من بني سعد ابتاعنی فأساء الي وضرب وجهي وقد بلغني انه لا سباء في الاسلام ولا رق على عربي في الاسلام فما فرغ من كلامه حتى أتی مولاه عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه على أثره فقال يا أمير المؤمنين هذا غلام ابتعته بذي المجاز وقد كان يقوم فی مالی فاساء فضربته ضربة والله ما أعلمنی ضربته غيرها قط وان الرجل ليضرب ابنه أشد منها فكيف بعبده وأنا أشهدك انه حر لوجه الله تعالى فقال عمر لعبيد قد امتن عليك هذا الرجل وقطع عنك مؤنه البينة فان أحببت فاقم معه فله عليك منة وان أحببت فالحق بقومك فأقام مع السعدي وانتسب الى بني سعد بن بكر بن هوازن وتزوج زينب بنت عرفطة المزنية فولدت له أبا وجزة وأخاه وقال يعقوب وأخاه عبيداً وذكر ان أباهما كان يقال له أبو عبيد ووافق من ذكرت روايته في سائر الخبر فلما بلغ ابناه طالباه بأن يلحق باصله وينتمی الى قومه من بنی سليم فقال لا أفعل ولا ألحق بهم فيعيروني كل يوم ويدفعوني وأترك قوما يكرموني ويشرفوني فوالله لئن ذهبت الى بنی ظفر لا أرعي طمة جبل ولا أرد جمة الا قالوا لی يا عبد بني سعد قال وطمة جبل لهم فقال أبو وجزة فی ذلك
2
أنمى فأعقل في ضبيس مغقلا * ضخماً مناكبه تميم الهادي
3
والعقد في ملان غير مزلج * بقوي متينات الحبال شداد
4
وكان أبو وجزة من التابعين وقد روى عن جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأي عمر بن الخطاب رضی الله تعالى عنه ولم يسند اليه حديثا ولكنه حدث عن أبيه عنه بحديث الاستسقاء ونقل عنه جماعة من الرواة (أخبرني) محمد بن خلف وكيع وعمی قالا حدثنا عبد الله ابن شبيب قال حدثنی ابراهيم بن حمزة قال حدثنی موسي بن شيبة قال سمعت أبا وجزة السعدي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس شعر حسان ابن ثابت ولا كعب بن مالك ولا عبد الله ابن رواحة شعرا ولكنه حكمة فاما خبر الاستسقاء الذی رواه عن ابيه عن عمرو فان الحسن بن علی اخبرنا به قال حدثنا محمد بن القاسم قال حدثنی عبد الله بن عمرو عن علی بن الصباح عن هشام بن محمد عن أبيه عن أبي وجزة السعدي عن ابيه قال شهدت عمر بن الخطاب رضی الله تعالى عنه وقد خرج بالناس ليستسقی عام الرمادة فقام وقام الناس خلفه فجعل يستغفر الله رافعا صوته لا يزيد على ذلك فقلت في نفسی ما له لا يأخذ فيما جاء له ولم أعلم ان الاستغفار هو الاستسقاء فما برحنا حتي نشأت سحابة وأظلتنا فسقی الناس وقلدتنا السماء قلدا كل خمس عشرة ليلة حتى رأيت الارنبة تأكلها صغار الابل من وراء حقاق العرفط (وأخبرني) أبو الحسن الاسدي وهاشم بن محمد الخزاعي جميعا عن الرياشی عن الاصمعی عن عبد الله بن عمر العمري عن أبی وجزة السعدی عن أبيه وذكر الحديث


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 11.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project