Reading Mode Quiz Mode


book12
page100
1
الثواب على المد يح وهو محتاج الى الثواب فأنشأ يقول لمعن
2
ثناء من أمير خير كسـب * لصاحب فاقة وأخى ثراء
3
ولكن الزمان بري عظامي * وما مثل الدراهم من دواء
4
فضحك معن حتي استلقى وقال لقد لطفت حتي تخلصت منها صدقت لعمري ما مثل الدراهم من دواء وأمر له بثلاثين ألف درهم وخلع عليه وحمله (أخبرني) محمد بن يحيي الصولي قال حدثني المهلبي عن أبيه عن اسحق قال كان لمطيع بن إياس صديق من العرب يجالسه فضرط ذات يوم وهو عنده فاستحيا وغاب عن المجلس فتفقده مطيع وعرف سبب انقطاعه فكتب اليه وقال
5
أظهرت منك لنا هجرا ومقلـية * وغبت عنا ثلاثا لست تغشـانـا
6
هون عليك فما في الناس ذو إبل * إلا وأینقـه يشـردن أحـيانـا
7
(أخبرني) أبو الحسن الاسدي قال حدثني العباس بن ميمون طائع قال حدثنا بعض شيوخنا البصريين الظرفاء وقد ذكرنا مطيع بن إياس فحدثنا عنه قال اجتمع يحيى بن زياد ومطيع بن إياس وجميع أصحابهم فشربوا أياما تباعا فقال لهم يحيى ليلة من الليالي وهم سكارى ويحكم ما صلينا منذ ثلاثة أيام فقوموا بنا حتى نصلی فقالوا نعم فقام مطيع فاذن وأقام ثم قالوا من يتقدم فتدافعوا ذلك فقال مطيع للمغنية تقدمي فصلی بنا فتقدمت تصلی بهم عليها غلالة رقيقة مطيبة بلا سراويل فلما سجدت بان فرجها فوثب مطيع وهي ساجدة فكشف عنه وقبله وقطع صلاته ثم قال
8
ولما بدا فرجها جاثمـا * كرأس حليق ولم یعتمد
9
سجدت اليه وقـبـلـتـه * كما يفعل الساجد المجتهد
10
فقطعوا صلاتهم وضحكوا وعادوا الى شربهم (حدثني) عمي الحسن بن محمد قال حدثنا عبد الله ابن أبي سعید قال حدثني محمد بن القاسم مولی موسی الهادي قال كتب المهدي الى أبي جعفر يسأله أن يوجه اليه بابنه موسى فحمله اليه فلما قدم عليه قامت الخطباء تهنئه والشعراء تمدحه فأكثروا حتي آذوه وأغضبوه فقام مطيع بن إياس فقال
11
أحمد اللّـه الـه الخلق * رب العالمينـا*
12
الذی جاء بمـوسـي * سالماً في سالمينـا
13
الامير ابن الامير * ابن أمير المؤمنـينـا
14
فقال المهدي لا حاجة بنا الى قول بعد ما قاله مطيع فأمسك الناس وأمر له بصلة قال أبو الفرج (ونسخت) من كتاب لابي سعيد السكري بخطه) قال حدثني ابن أبي فنن (أخبرني) يحيى بن علی ابن يحيى بهذا الخبر فما أجاز لنا أن نرويه عنه عن أبى أيوب المداثني عن ابن أبي الدواهي وخبر السكري أتم واللفظ له قال كان بالكوفة رجل يقال له أبو الاصبع له قيان وكان له ابن وضيء حسن الصورة يقال له الاصبع لم يكن بالكوفة أحسن وجهاً منه وكان يحيي بن زياد ومطيع بن إياس وحماد عجرد وضرباؤهم يألفونه ويعشقونه ويظرفونه وكلهم كان يعشق ابنه أصبغ حتي كان يوم نوروز وعزم أبو الاصبع على أن يصطبح مع يحيى بن زياد وكان يحيى قد أهدى له من الليل جداء ودجاجا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project