Reading Mode Quiz Mode


book12
page102
1
وسراعة بن الزندبوذ ويحيى بن زياد ووالبة بن الحباب وعبد الله بن العياش المنتوف وحماد عجرد مجلسا لامير من امراء الكوفة فتكايدوا جميعا عنده ثم اجتمعوا على مطيع يكايدونه ويهجونه فغلبهم جميعاً ثم قطعهم ثم هجاهم بهذين البيتين وهما
2
وخمسة قد أبانوا لي كيادهـم * وقد تلظي لهم ملقى وطنجير
3
لو يقدرون على لحمي لمزقه * قرد وكلب وجروات وخنزير
4
(أخبرني) وكيع عن حماد بن اسحق عن أبيه عن محمد بن الفضل قال دخل صديق لمطيع ابن إياس فرآى غلاماً تحته ينيكه وفوق مطيع غلام له يفعل كذلك فهو كأنه فی تخت فقال له ما هذا يا أبا سلمي قال هذه اللذة المضاعفة) أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه قال كان حماد الراوية قد هجر مطيعا لشي بلغه عنه وكان مطيع حلقيا فانشد شعرا ذات يوم وحماد حاضر فقيل له مرة تقول هذا يا أبا سلمي قال الحطيئة قال حماد نعم هذا شعر الحطيئة لما حضر الكوفة وصار بها حلقيا يعرض حماد بأنه كذاب وانه حلقی فأمسك مطيع عن الجواب وضحك) حدثني) محمد بن العباس اليزيدی قال حدثني محمد ابن اسحق البغوي قال حدثنا ابن الاعرابي عن الفضل قال جاء رجل الى مطيع بن اياس فقال قد جئتك خاطبا قال لمن قال لمودتك قال قد أنكحتكها وجعلت الصداق أن الا تقبل في قول قائل ويقال ان الابيات التي فيها الغناء المذكور بذكرها أخبار مطيع بن إياس يقولها في جارية له يقال لها جودانة كان باعها فندم فذكر الجاخظ أن مطيعا حلف أنها كانت تستلقی على ظهرها فيشخص كتفاها ومأكمتاها فتدحرج تحتها الرمان فينفذ الى الجانب الاخر ويقال انه قالها في امرأة من أبناء الدهاقين كان يهواها وشعره يدل على صحة هذا القول والقول الاول غلط) أخبرني) بخبره مع هذه الجارية أبو الحسن الاسدي قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن سعيد بن سالم قال أخبرني مطيع بن إياس الليثي وكان أبوه من أهل فلسطين من أصحاب الحجاج بن يوسف أنه كان مع سالم بن قتيبة فلما خرج ابراهيم بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علی بن أبي طالب عليهم السلام كتب اليه المنصور يأمره باستخلاف رجل على عمله والقدوم عليه في خاصته على البريد قال مطيع وكانت له جارية يقال لها جودانة كنت أحبها فأمرني سالم بالخروج معه فاضطررت الى بيع الجارية فبعتها وندمت على ذلك بعد خروجی وتمنيت أن أكون أقمت وتتبعتها نفسي ونزلنا حلوان فجلست على العقبة انتظر ثقلی وعنان دابتی في يدي وانا مستند الى نخلة على العقبة والى جانبها نخلة اخرى فتذكرت الجارية واشتقتها وقلت
5
اسعداني يا نخلتـی حـلـوان * وابكيا لی من ريب هذا الزمان * واعلما ان ريبـه لـم يزل يفرق بين الألاف والـجـيران
6
ولعمري لو ذقتما الـم الـفـر * قة قد ابكاكما الذی ابكـانـي
7
اسعداني وايقنـا ان نـحـسـا * سوف يلقا كما فتـفـتـرقـان*
8
كم رمتنی صروف هذی الليالی * بفراق الاحبـاب والـخـلان
9


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project