Reading Mode Quiz Mode


book12
page103
1
غير اني لم تلق نفسي كمـا لا * قيت من فرقة ابنة الدهـقـان
2
جارة لي بالری تذهب همـی * وتسلی ذنـوبهـا احـزانـي
3
فجعتنی الايام اغبط مـا كـنت * بصدع للبين غـير مـدان وبرغمی ان اصبحت لا تراها العين * منی واصبحت لا ترانـي
4
ان نكن ودعت فقد تركـت بـی * لهبا فی الضمـير لـيس بوان كحريق الضرام في قصب الغـاب * رمته ريحان مخـتـلـفـان
5
فعليك السلام مـا ساغ سلاما * عقلی وفاض لسانـي *
6
هكذا ذكر ابو الحسن الاسدی في هذا الخبر وهو غلط) نسخت خبر هذا من خط ابي ايوب المدائني عن حماد) ولم يقل عن ابيه عن سعيد بن سالم عن مطيع قال كانت لی بالري جارية ايام مقامي بها مع سلم بن قتيبة فكنت اتستر بها وكنت اتعشق امراة من بنات الدهاقين كنت نازلا الى جنبها في دار لها فلما خرجنا بعت الجارية وبقيت في نفسي علاقة من المراة التي كنت اهواها فلما نزلنا عقبة حلوان جلست مستدا الي احدي النخلتين اللتين على العقبة فقلت
7
اسعداني يا نخلـتـي حـلـوان * وارثيا لی من ريب هذا الزمان
8
وذكر الابيات فقال لی سلم ويلك فیمن هذه الابيات افي جاريتك فاستحييت ان اصدقه فقلت نعم فكتب من وقته الي خليفته ان يبتاعها لی فلم البث ان ورد كتابه اني وجدتها قد تداولها الرجال فقد عزفت نفسی عنها فامر لی بخمسة الاف درهم ولا والله ما كان في نفسي منها شیء ولو كنت احبها لم ابال اذا رجعت الی بمن تداولها ولم ابال لوناكها اهل مني كلهم) اخبرني) عمي عن الحسن عن احمد بن ابي طاهر عن عبد الله بن ابي سعد عن محمد بن الفضل الهاشمي عن سلام الابرش قال لما خرج الرشيد الى طوس هاج به الدم بحلوان فأشار عليه الطبيب يأكل جمارا فأحضر دهقان حلوان وطلب منه جمارا فأعلمه ان بلده ليس بها نخل ولكن على العقبة نخلتان فمر بقطع احداهما فقطعت فأتی الرشيد بجمارتها فأكل منها وراح فلما انتهى الى العقبة نظر الى احدي النخلتين مقطوعة والاخري قائمة واذا على القائمة مكتوب
9
أسعداني يا نخلتـی حـلـوان * وٲبكيا لی من ريب هذا الزمان
10
أسعداني وأيقنـا ان نـحـسا * سوف يلقا كما فتـفـتـرقـان
11
فاغتم الرشيد وقال يعز علی أن أكون نحستكما ولو كنت سمعت بهذا الشعر ما قطعت هذه النخلة ولو قتلنی الدم) أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا الحارثي بن أبي اسامة قال حدثني محمد بن أبي محمد القيسی عن أبي سمير عبد الله بن أيوب قال لما خرج المهدی فصار بعقبة حلوان استطاب الموضع فتغدى ودعي بحسنة فقال لها أما ترين طيب هذا الموضع غننی بحياتي حتي أشرب ههنا أقداحا فأخذت محكة كانت في يده وأوقعت على مخدة وغنته
12
أيا نخلتی وادی بوانة حبـذا * اذا نام حراس النخيل جناكما
13
فقال أحسنت ولقد هممت بقطع هاتين النخلتين يعنی نخلتي حلوان فمنعنی منهما هذا الصوت و قالت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project