Reading Mode Quiz Mode


book12
page16
1
صـــــــوت
2
يا زائرينا من الـخـيام * حياكما الله بالـسـلام يحزننی ان أطفتما بـي * ولم تنالا سوي الكـلام بورك هارون من امـام * بطاعة الله ذي اعتصام له الى ذی الجلال قربى * ليست لعـدل ولا امـام
3
الشعر لمنصور النمري والغناء لعبد الله بن طاهر رمل ذكر ذلك عبيد الله ابنه ولم ينسبه الى الاصابع التی بنى عليها وفيه للرف خفيف رمل بالوسطي عن عمرو بن بانة وفيه ثقيل أول بالبنصر مجهول الاصابع ذكر حبس انه للرف أيضا
4
5
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
أخبار منصور النمری ونسبه
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
منصور بن الزبرقان بن سلمة وقيل منصور بن سلمة بن الزبرقان بن شريك بن مطعم الكبش الرخم بن مالك بن سعد بن عامر بن سعد الضحيان بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر بن قاسط ابن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار وانما سمی عامر الضحيان لانه كان سيد قومه وحاكمهم وكان يجلس لهم اذا أضحى النهار فسمی الضحيان وسمی جد منصور مطعم الكبش الرخم لانه أطعم ناسا نزلوا به ونحر لهم ثم رفع رأسه فاذا رخم يحمن حول أضيافه فأمر بأن يذبح لهم كبش ويرمي به بين أيديهم ففعل ذلك فنزلن عليه فمزقنه فسمی مطعم الكبش الرخم وفي ذلك يقول أبو نعيجة النمري يمدح رجلا منهم
10
أبوك زعيم بـنـي قـاسـط * وخالك ذو الكبش يقري الرخم
11
وكان منصور شاعرا من شعراء الدولة العباسية من أهل الجزيرة وهو تلميذ كلثوم بن عمرو العتابی وروايته وعنه أخذ ومن بحره استقى وبمذهبه تشبه والعتابي وصفه للفضل بن يحيى بن خالد وقرضه عنده حتي استقدمه من الجزيرة واستصحبه ثم وصله بالرشيد وجرت بعد ذلك بينه وبين العتابي وحشة حتي تهاجرا وتناقضا وسعي كل واحد منهما على هلاك صاحبه وأخبار ذلك تذكر فی مواضعها من أخبارهما ان شاء الله تعالى وكان النمري قد مدح الفضل بقصيدة وهو مقيم بالجزيرة فاوصلها العتابي اليه، واسترفده له وسأله استصحابه فأذن له فی القدوم فحظي عنده وعرف مذهب الرشيد في الشعر وارادته أن يصل مدحه اياه بنفی الامامة عن ولد علی بن أبی طالب عليهم السلام والطعن عليهم وعلم مغزاه فی ذلك مما كان يبلغه من تقديم مروان بن أبی حفصة وتفضيله اياه على الشعراء فی الجوائز فسلك مذهب مروان في ذلك ونحا نحوه ولم يصرح بالهجاء والسب كما كان يفعل مروان ولكنه حام ولم يقع وأومأ ولم يحقق لانه كان يتشيع وكان مروان شديد العداوة لآل أبی طالب وكان ينطق عن نية قوية يقصد بها طلب الدنيا فلا يبقي ولا يذر ) أخبرني) محمد بن جعفر النحوی صهر المبرد قال حدثنا محمد بن موسى بن حماد قال حدثني عبد الله بن أبي سعد الكراني واخبرني به عمی قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد حديث محمد بن جعفر النحوی انه قال حدثني محمد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project