Reading Mode Quiz Mode


book12
page163
1
فغنيته وشرب عليه وسمع حديث الفتي فامر من وقته بالكتاب الى عامل الحجاز باشخاص الرجل وابنته وجميع أهله الى حضرته فلم يمض الا مسافة الطريق حتي أحضر فامر الرشيد بايصاله اليه فاوصل وخطب اليه الجارية للفتى وأقسم عليه أن لا يخالف أمره فاجابه وزوجه إياها وحمل اليه الرشيد ألف دينار لجهازها وألف دينار لنفقة طريقه وأمر للفتى بألف دينار وأمر جعفر لی وللفتى بالف دينار وكان المدنی بعد ذلك في جملة ندماء جعفر بن يحيى
2
صـــــــوت
3
هل نفسك المستهامة السدمه * سالية مرة ومغترمه
4
عن ذكر خود قضي لها الملك * الخالق ألا تكنها ظلمه
5
الشعر لابن أبي الزوائد والغناء لحكم رمل بالوسطي عن الهشامي
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
اخبار ابن أبي الزوائد ونسبه
8
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
اسمه سليمان بن يحيي بن یزيد بن معبد بن ايوب بن هلال بن عوف بن نضلة بن عصية بن نصر ابن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور ويقال له ابن ابی الزوائد ايضا شاعر مقل من مخضرمي الدولتين وكان يؤم الناس في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم
10
) اخبرني) بذلك محمد بن خلف وكيع قال حدثنا ابن ابي خيثمة عن بعض رجاله عن الاصمعی واخبرنی وكيع قال حدثنی طلحة بن عبد الله الطلحي قال اخبرنی احمد بن ابراهيم بن اسمعيل قال كان ابن ابي الزوائد يتعشق جارية سوداء مولاة الصهيبيين وكان يختلف اليها وهي في النخل بحاجزه فلما حان الجذاذ قال
11
حجيج امسي جذاذ حاجزة * فليت ان الجذاذ لم يحن
12
وشت بين وكنت لی سكنا * فيما مضى كان ليس بالسكن
13
قد كان لی منك ما اسر به * وکان ما كان منك لم يكن
14
نعف فی لهونا ويجمعنا المجلس * بين العريش والجرن
15
يعجبنا اللهو والحديث ولا * نخلط فی لهونا هنا بهن
16
لو قد رحلت الحمار منكشفا * لم أرها بعدها ولم ترني
17
فقال له أبو محمد الجمحي ان الشعراء يذكرون في شعرهم انهم رحلوا الابل والنجائب وأنت تذكر انك رحلت حمارا فقال ما قلت إلا حقا والله ما كان لی شیء أرحله غيره قال وقال فيها أيضا َ
18
يا ليت ان العرب استلحقوا * ريم الصهيبين ذاك الاجم
19
وكان منهم فتزوجته * أو كنت من بعض رجال العجم
20
(أخبرنی) وكيع قال حدثني طلحة بن عبد الله بن الزبير بن بكار عن عمه قال كان أبو عبيدة بن عبد الله ابن ربيعة صديقا َ لابن أبی الزوائد ثم تباعد ما بينهما لشيء بلغ أبا عبيدة عنه فهجره من أجله فهجاه فقال
21
قطع الصفاء ولم أكن * أهلا لذاك أبو عبيده
22


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project