Reading Mode Quiz Mode


book12
page25
1
العاص فلما ظفر به عبد الملك هرب الى ابن الزبير فكان معه حتي قتل ثم اندس الى عبد الملك فكلم فيه فأمنه هذه رواية ثعلب وقال العنزی وابن أبي سعد في روايتهما لما قتل عبد الله بن الزبير وكان عبد الله بن الحجاج من أصحابه وشيعته احتال حتي دخل على عبد الملك بن مروان وهو يطعم الناس فدخل حجرة فقال له مالك يا هذا لا تأكل قال لا أستحل أن آكل حتى تأذن لي قال اني قد أذنت للناس جميعا قال لم أعلم فآكل بأمرك قال كل فأكل وعبد الملك ينظر اليه ويعجب من فعاله فلما أكل الناس جلس عبد الملك في مجلسه وجلس خواصه بين يديه وتفرق الناس جاء عبد الله بن الحجاج فوقف بين يديه ثم استأذنه في الانشاد فأذن له فأنشده
2
أبلغ أمير المؤمنين فـانـنـي * مما لقيت من الحوادث موجع
3
منع القرار فجئت نخوك هاربا * جيش يجر ومقنب يتـلـمـع
4
فقال عبد الملك وما خوفك لا أم لك لولا انك مريب فقال عبد الله(1)
5
ان البلاد علی وهي عريضة * وعرت مذاهبها وسد المطلع
6
فقال له عبد الملك ذلك بما كسبت يداك وما الله بظلام للعبيد فقال عبد الله
7
كنا تنحلنا الـبـصـائر مـرة * واليك إذ عمی البصائر نرجع
8
ان الذي يعصيك منا بعـدهـا * من دينه وحـياتـه مـتـودع
9
آتی رضاك ولا أعود لمثلـهـا * وأطيع أمرك ما أمرت وأسمع
10
أعطی نصيحتي الخليفة ناجعـا * وخزامة الانف المقود فأتبـع
11
فقال له عبد الملك هذا لا نقبله منك إلا بعد المعرفة بك وبذنبك فاذا عرفت الحوبه قبلنا التوبه فقال عبد الله
12
13
ولقد وطئت بني سعـيد وطـأة * وابن الزبير فعرشه متضعضع
14
فقال عبد الملك لله الحمد والمنة على ذلك فقال عبد الله
15
ما زلت تضرب منكبا عن منكب * تعلو ويسفل غيركم مـا يرفـع
16
ووطئتم في الحرب حتي أصبحوا * حدثا يٶس وغابرا يتجعـجـع
17
فحوى خلافتهم ولم يظلم بـهـا * القرم قرم بنی قصـی الأنـزع
18
لا يستوي خاوي نـجـوم ﺁفـل * والبدر منبلجا إذا مـا يطـلـع
19
وضعت أمية واسطين لقومهـم * ووضعت وسطهم فنعم الموضع بيت أبو العاصی بنـاه بـربـوة * عالي المشارف عزُّه ما يدفـع
20
فقال له عبد الملك ان توريتك عن نفسك لتريبني فأي الفسقة أنت وماذا تريد فقال
21
حربت أصيبيتى يد أرسلتهـا * واليك بعد معادها ما ترجـع وأري الذي يرجو تراث محمد * أفلت نجومهم ونجمك يسطع
22
فقال عبد الملك ذلك جزاء أعداء الله فقال له عبد الله بن الحجاج
23
24
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
25
(1) و لفظ ابن الانباري فقال له أی الاخابیث أنت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project