Reading Mode Quiz Mode


book12
page49
1
فنحن أبحنا بالشخيصة واهـنـا * جهاراً فجئنا بالنساء نقـودهـا
2
ويوم كراء قد تدارك ركضـنـا * بني مالك والخيل صعر خدودها
3
ويوم الاراكات اللواتي تأخـرت * سراة بني لهبان يدعو شريدهـا
4
ونحن صبحنا الحی يوم تنـومة * بملمومة يهوي الشجاع وبيدهـا
5
ويوم شروم قد تركنـا عـصـابة * لدى جانب الطرفاء حمراً جلودها
6
فما زعمت حلفا لامر يصيبـهـا * من الذل إلا نحن رغما نزيدهـا
7
وقال أبو عمرو بينما حاجز فی بعض غزواته إذ أحاطت به خثعم وكان معه بشير ابن أخيه فقال له يا بشير ما تشير قال دعهم حتى يشربوا ويقفلوا ويمضوا ونمضی معهم فيظنونا بعضهم ففعلا وكانت في ساق حاجز شامة فنظرت اليها امرأة من خثعم فصاحت يا آل خثعم هذا حاجز فطاروا يتبعونه فقالت لهم عجوز كانت ساحرة أكفيكم سلاحة أو عدوه فقالوا لا نريد ان تكفينا عدوه فان معنا عوفا وهو يعدو مثله ولكن اكفينا سلاحه فسحرت لهم سلاحه وتبعه عوف بن الاغر بن همام بن الاسر ابن عبد الحرث بن واهب بن مالك بن صعب بن غنم بن الفزع الخثعمی حتى قاربه فصاحت به خثعم يا عوف ارم حازم فلم يقدم عليه وجبن فغضبوا وصاحوا يا حاجز لك الذمام فاقتل عوفا فانه قد فضحنا فنزع فی قوسه ليرميه فانقطع وتره لان المرأة الخثعمية كانت قد سحرت سلاحه فاخذ قوس بشير ابن أخيه فنزع فيها فانكسرت وهربا من القوم ففاتاهم ووجد حاجز بعيراًً فی طريقه فركبه فلم يسر فی الطريق الذي يريده ونحا به نحو خثعم فنزل حاجز عنه فمر فنجا وقال فی ذلك
8
فدي لكما رحلی أمی وخالـتـي * بسعيكما بين الصفـا والانائب
9
أوان سمعت القوم خلفی كانهـم * حريق أباشت فی الرياح الثواقـب
10
سيوفهم تغشى الجبان ونبـلـهـم * يضيء لدي الاقوام نار الحباحب
11
فغير قتالی فی المضيق أغاثنـی * ولكن صريح العدو غير الاكاذب
12
نجوت نجـاء لا أبـيك تـبـثـه * وينجو بشير نجو أزعر خاضب
13
وجدت بعيراً هاملا فركـبـتـه * فكادت تكون شر ركبة راكـب
14
وقال أبو عمرو اجتاز قوم حجاج من الازد ببني هلال بن عامر بن صعصعة فعرفهم ضمرة بن ماعز سيد بني هلال فقتلهم هو وقومه وبلغ ذلك حاجزاً فجمع جمعاً من قومه وأغار على بنی هلال فقتل فيهم وسبى منهم وقال في ذلك يخاطب ضمرة بن ماعز
15
يا ضمر هل نلناكم بـدمـائنـا * أم هل حذونا نفلكم بـمـثـال
16
نبكی لقتلي من فقيم قـتـلـوا * فاليوم تبكی صادقـا لـهـلال
17
ولقد شفاني ان رأيت نساءكـم * تبكين مردفة على الاكـفـال
18
يا ضمر إن الحرب اضحت بيننا * لقحت على الدكاء بعد حـيال
19
قال أبو عمرو خرج حاجز في بعض اسفاره فلم يعد ولا عرف له خبر فكانو يرون انه مات عطشاً او ضل فقالت اخته ترثيه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project