Reading Mode Quiz Mode


book12
page55
1
فلو ساعدتني في المكارم قـدرة * لفاض عليهم بالنوال ربيعـهـا
2
أنشدنا ذلك له علی بن سليمان الاخفش عن المبرد وأنشدناه محمد بن خلف بن المرزبان عن الربعي أيضاً قالا وهو القائل
3
ولست بميال الى جانب الغـنـى * اذا كانت العلياء في جانب الفقر واني لصبار على ما ينوبـنـي * وحسبك ان الله أثنى على الصبر
4
5
(أخبرني) محمد بن خلف قال حدثنا النخعي واسحق قال حدثنا الجمازقال هجا أبان اللاحقی
6
المعذل بن غيلان فقال
7
كنت امشي مع المعـذل يومـاً * ففسا فسـوة فـكـدت اطـير فتلفت هـل ارى ظـربـانـا * من ورائي والارض بي تستدير فاذا لــيس غـــيره واذا اع * صار ذاك الفساء منـه يفـور فتعجبت ثـم قـلـت لـقـد أع * رف هذا فيما ارى خـنـزير
8
فأجابه المعذل فقال
9
صحفت أمك اذ سمتك بالمهد أبـانـا قد علمنا مـا أرادت لم ترد الا أتـانـا صيرت باء مكان التاء واللّـه عـيانـا قطع الله وشـيكـامن مسميك اللسانا
10
(أخبرني) عمی قال حدثنا المبرد قال مر المعذل بن غيلان بعبد الله بن سوار العنبري القاضي فاستنزله عبد الله وكان من عادة المعذل أن ينزل عنده فأبى وأنشده
11
أمن حق المودة أن نقضي * ذمامكموولا تقضوا ذمامـا وقد قال الاديب مقال صدق * رآه الآخرون لهم إمامـا اذا أكرمتكم وأهنتمـونـي * ولم أغضب لذلكمو فذامـا
12
قال وانصرف فبكر اليه عبد الله بن سوار فقال له رايتك ابا عمرو مغضباً فقال اجل ماتت بنت اختي ولم تأتنی قال ما علمت ذلك قال ذنبك اشد من عذرك وما لي انا اعرف خبر حقوقك وانت لا تعرف خبر حقوقی فما زال عبد الله يعتذر اليه حتى رضي عنه (حدثنی) الحسن بن علی الخفاف قال حدثنا ابن مهرويه عن الحمدوني، قال كان شروين حسن الغناء والضرب وكان من اراد يغنيه حتى يخرج من جلده جاء بجويرية سوداء فأمرها ان تطالعه أوتلوح له بخرقة حمراء ليظنها امراة تطالعه فكان حينئذ يغنی احسن ما يقدر عليه تصنعاً لذلك فغضب عليه عبد الصمد في بعض
13
الامور فقال يهجوه
14
من حل شروين له منزلا * فلتنهه الاولى عن الثانية فليس يدعوه الى بـيتـه * الا فتى في بيته زانـية
15
(أخبرني) الحسن قال حدثنا ابن مهرويه قال حدثني أبو عمرو البصری قال قال عبد الصمد بن
16


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project