Reading Mode Quiz Mode


book12
page61
1
يعاشر عبد الصمد بن المعذل ويجتمعان في دار رجل من بنی المنجاب له جارية مغنية وكان ينزل رحبة المنجاب بالبصرة ثم استبد بها الهاشمی دون عبد الصمد فقال فيهم عبد الصمد
2
قل ليحيى ملکت من أحبـابـی * فلينكهم ما شاء من اصحابـی
3
قد تركنا تعشق المـرد لـمـا * ان بلونا تـنـعـم الـعـزاب*
4
وشنئنا المواجـرين فـمـلـنـا * بعد خیر الى وصال القحـاب
5
حبذا قينة لاهل بـنـی الـمـنجا * ب حلت في رحبة المنجاب
6
صدقت اذ يقول لي خلـق الاحراح ليس الفقـاح لـلازبـاب
7
*حبذا تلـك اذ تـغـنـيك يا * يحيى وتسقيك من ثنـايا عـذاب
8
ذكر الـقـلـب ذكـره أم زيد * والمطايا بالشهب شهب الركاب
9
حبذا اذ ركبتهـا فـتـجـافـت * تتشكي اليك عنـد الـضـراب
10
وتغنت وأنـت تـدفـع فـيهـا * غير ذي خيفة لهم وارتـقـاب
11
ان جنبی عن الفـراش لـنـاب * كتجافي الاسرّ فوق الظـراب
12
ليت شعري هل أسمعن اذا مـا * زاح عني وساوس الكـتـاب
13
من فتاة كانـهـا خـوط بـان * مج فيها النعيم ماء الشـبـا
14
اذ تغنيك خلف سحق رقـيق * نغمات تحـبـهـا بـصـواب*
15
شف عنها محـقـق جـنـدي * فهی كالشمس من خلال سحاب
16
رب شعر قد قلـتـه بـتـساه * ويغـرّى بـه ذوو الالـبـاب
17
قد تركت الملتـحــين اذ2 مـا * ذكروه قاموا علـى الاذنـاب
18
قال وشاعت الابيات بالبصرة فامتنع مولى الجارية من معاشرة الهاشمی وقطعه بعد ذلك (أخبرني) محمد بن عمران الصيرفي واحمد بن يحيى بن علی بن يحيى قال حدثنا الحسن ابن عليل العنزي قال حدثني أحمد بن صالح الهاشمی قال كان الحسين بن عبد الله بن العباس بن جعفر بن سلیمان مائلا الى عبد الصمد بن المعذل وكان عبد اللّه يهجو هشاما الكرنباني فجرى بین ابني هشام الكرنبانی وهما أبو واثلة وابراهيم وبين الحر بن عبد الله لحاء في أمر عبد الصمد لانهما ذكراه وسباه فامتعض له الحسين وسبهما عنه فرميا الحسين بابن المعذل ونسباه الى ان عبد الصمد يرتكب القبيح وبلغ الحسين ذلك فلقيهما في سكة المربد فشد عليهما بسوطه وهو راكب فضربهما ضربا مبرحا وأفلت أبو واثلة ووقع سبب السوط فی عين ابراهيم فأثر فيها أثرا قبيحا فاستعان بمشيخة من آل سليمان بن علی وهرب أبو واثلة الى الامير علی بن عيسي وهو والی البصرة فوجه معه بكاتبه ابن فراس الى باب الحسين بن عبد الله فطلبه وهرب حسين الى المحدثة فلما كان من الغد جاء حسين الى صالح بن اسحق بن سليمان والى ابن يحيى بن جعفر بن سليمان ومشيخة من آل سليمان فصاروا معه الى علی بن عيسي وأقبل عبد الصمد بن المعذل لما رآهم فدخل معهم لنصرة حسين فكلموا علی بن عيسى في امره وقام عبد الصمد فقال اصلح الله الامير هؤلاء أهلك واجلة اهل مصرك تصدوا اليك فی ابنهم
19


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 12.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project