Reading Mode Quiz Mode


page20
اليهم وانت بري؟ فصعدتُ بشمعة غليظة مع غلامي فنظرتُ
اليهم في مسوح تنفرَّك في اليد واذا اجسادهم مطليَّة بالصَّبرِ
والمُر والكافور ليحفظها واذا جلودهم لاصقة بعظامهم غير
انّي امررتُ يدي على صدر احدهم فوجدت خشونة شعره
وقوَّة نباته واحضر الموكَّل بهم طعاما وسألنا الغذاءِ عنده
فلمّا ذُقنا طعامه انكرنا انفسنا فتوَّعنا وانما اراد ان يقتلنا
او يُغصَّنا فيصح له ما كان يدَّعيه عند ملك الروم من انهم
اصحاب الرقيم فقلنا له انَّما ظننّا انك تُرينا موتى يُشْبِهون
الاحياءَ وليس هؤلاء كذلك *
ومن البطارقة بالروم اثنا عشر بطريرقًا لا ينقصون ولا يزيدون
ستّة منهم مقيمون بالقسطنطينية بحضرة الطاغية وستَّة في
الاعمال بطريق عمُّورية بطريق أَنْقرَة بطريق الأَرْمنياق
بطريق تَراقِيَة وهي خلف قسطنطينيَّة مما يلي بُرْجان وبطريق
سِقِلّيَّة وهي جزيرة عظيمة ومملكة واسعة بإزاءَ افريقية وبطريق
سَرْدانِيَة وهو صاحب جزائر البحر كلها *
ومدينة الروم العظمى التي هي حرزهم قسطنطينية وتسمَّى
البذروم والملك اكبر الروم في انفسهم واعزُّهم عليهم وليس الملك
فيهم وراقة ولا كتاب متَّبَع انَّما هو غلبة وقد ملكهم رجال ونساء
وملكهم يدعى باسِيليِ ولباسه الفُرْفِير صنف من الحرير يه
لَمَعُ الى السواد قليلاً لا يلبس الفرفير والخفَّ الاحمر الاّ


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project