Reading Mode Quiz Mode


page23
دخل في طبائع الكل وبقى ذكر مساكن هذه الجزيرة
ومسالكها ومياهها وجبالها ومراعيها وأوديتها ونسبة كل موضع
منها الى ساكنه ومالكه على حد الاختصار وعلى كَمْ تجزَّأ
هذه الجزيرة من جُزْء بَلدي وفِرق عَمَلى وصُقْع سلطاني
وجانب فَلَوى وحيّز بَدَوي ليكونَ مَن نظر في هذا الكتاب
كأنه مكان نص القرْنَيْن مسّلح الارض وتميم الداريّ جوّاب
عامرها وخِرّيت سامرها ومُشارف اقصاها وادناها ليعرف وسيعَ
ارض ربّه وكثرة خلقه وسعة رزقه لا اله الا الله العزيز الحكيم
باب ما جاء عن ابن عباس رحمه الله تعالى في ذكر جزيرة
العرب. أما حديث عبد الله بن عباس في جزيرة العرب عنه
ما نُقل لنا عن محمّد بن السائب الكلبيّ عن ابن صالح
عن ابن عباس من وجه وعن معاوية بن عُمِرة بن مِخْوَس
الكندي انه سمع عبد الله بن عباس بن عبد المُطَّلِب
وسأله رجل عن ولد نِزار بن مَعَد قال هم اربعة مُضَر ورَبيعة
وإيَاد وأَنْمار فكثر لولاد معد بن عَدْنان بن أَدَد ونَمَوْا
وتلاحقوا ومنازلهم مكَّة وما والاها من تهامة وانتشروا فيما
يليهم من البلاد وتنافسوا في المنازل والمحال وارض العرب
يومئذ خاوية وليس فيها بتهامتها ونجدها وحجازها وعَرُوضها
كثير احدٍ لإخراب بُخْتَ نَصَّر ايّاها واجلاء اهلها الا من
كان اعتصم منهم برؤوس الجبال وشعابها ولحق بالمواضع التي


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project