Reading Mode Quiz Mode


page26
والجُحْقة وما صاقبها وغار من ارضها الغَوْرَ عَوْرَ تِهامَةَ وتهامةُ
تجمع ذلك كلَّه، وصار ما دون ذلك الجبل من شرقيّة من
صحارِي نَجْد الى اطراف العراق والسَّمَاوة وما يليها نَجْدًا
ونَجْد تجمع ذلك كلَّه، وصار الجبل نفسه سراتَه وهو الحجاز
وفي رواية البَحر والجّر سفح الجبل قال قَيْس بن الخَطِيم
سَلِ المَره عبدَ الله بالبَحرِ هل رأى
كَتائِبَنا في الحَرْب كَيْفَ مَصاعُها
وصار ما احتجز به في شرقيّه من الجبال وانحدر الى ناحية
فَيْد وجبليْ طَيء الى المدينة وراجعا الى ارض مَدْحِج من
تَثْليث وما دونها الى ناحية فَيْد حجازًا، فالعرب تسّميه
نَجْدا وجَلْسَا وحجازا والحجازُ يجمع ذلك كله، وصارت
بلاد اليَمَامة والبَحْرَيْن وما والاها العَرْوضَ وفيها نجد وغور
لقربها من البحار وانخفاض مواضع منها ومسايل أودية فيها
والعَرُوض يجمع ذلك كلَّه، وصار ما خلف تَثْليث وما قاربها
الى صنعاءَ وما والاها الى حَضْرَمَوْت والشِحْر وعُمَان وما يليها
اليَمَنَ وفيها التهائم والنجد واليَمَنُ تجمع ذلك كلَّه، قال
ابو محمَّد وتأييد ذلك في جمع اليمن لهذه المواضع كُتُب
العهود من الخلائف لوُلاة صَنْعاءَ اليمن ومخاليفها وعَكَ وعمان
وحضرموت يريد بعكَ ارض تهامة، وكان سعيد بن المسيَّب
يقول ان الله تبارك وتعالى لمَا خلق الارض مادت باهلها


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project