Reading Mode Quiz Mode


page29
السَّمّاوة وقالوا الجزيرة ما بين دجلة والفرات والمَوْصِلُ من
الجزيرة وكذلك الرَّفَة والرافِقَة وذل محمَّد بن الحسن بلاد
العرب الذين لا تُقْبَلُ منهم الجزية ولا يُرْضَى منهم الاّ بالدخول
في الاسلام او السيف من العُذّيب الى أَبْيَن عَدَن فذلك
الجزيرة قال ابن الاعرابي الجزيرة ما كان فوق بَقَّة وانَّما
سمّيت الجزيرة لانها تقطع الفرات ودجلة وقد تقطع في البر
وانَّما سُميت المَوْصِلُ مَوْصِلاً لانها وصلت بين الجزيرة والشأم
والجزيرة من عَمَل سُمَيْساط الى بَلَد ومن الموصل الى الاردنّ
ويقال سميت الموصل لانها وصلت بين الفرات ودجلة ومدينة
الموصل بناها محمَّد بن مروان وراوند الموصلِ بناها راوند
ابن بَيْوَراسْف وولَّى عمر بن الخطاب عُتْبة بن فَرْقَد السُلميَّ
الموصل سنة 209 فقاتله اهل الحصن فاخذ حصنها الشرقيَّ
عنوة وعبر دجلة فصالحه اهل الحصن الآخر على الجزيرة والاذن
لمن اراد الجلاء في الجلاء ثم فتح المَرْجَ وقُراه وارض بانُهَدْرا
وداسِن وجميع معاقل الاكراد، واوَّل من  اختطَّ الموصل واسكنها
العرب ومصَّرها هَرْثَمة بن عَرْفَجَة البارقّي وكان عمر عزل عُتْبَة
عن الموصل وولاّها هرثمة وكان بها الحصن وبِيَعُ النصارى
ومنازلهم ومحلَّة اليَهُود فمصَّرها هرثمة ثم بنى المسجد الجامع
ثم بنى بعدها الحَدِيثة وكانت قرية قديمة فيها بيعتان
فمصَّرها واسكنها قوما من العرب فسمّيت الحديثة لانها بعد


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project