Reading Mode Quiz Mode


page31
وقال الزُهْريُّ لم يبق بالجزيرة موضعُ قَدَمٍ الاَ فُتح على عهد
عمر بن الخطاب رضه على يدي عِيَاض بن غَنَم فتح حَرَانَ
والرَّقَة وقرِقْيسيَا ونَصِيبِينَ وسِنْجار وآمِد ومَيَّافارقينَ وكفَرْتُوثَا
وطُورَ عَبْدِين وحصن مارِدين وداوا وقَردَى وبازَبْدَى وأَرْزَن
والرَّقَة واسطة ديار مُضَر. ولم يكن الرافقة اثر وانَّما بناها
المنصور سنة 155 على بناء مدينته ببغداد ورتَّب فيها جندًا
من اهل خراسان
ومن عجائب الجزيرة كنيسة الرُهَا والروم تقول ما من بناء
بالحجارة ابهى من كنيسة الرها ولا بناء بالخشب ابهى من
كنيسة مَنْبِج لانها بطاقات من خشب العُنَّاب ولا بناء بالرخام
ابهى من قُسْيان أَنْطاكية ولا بناء بطاقات الحجارة ابهى من
كنيسة حمص، وقالوا ان حول مدينة الرها ثلثمائة وستين
ديرًا وكان بالرها صورة امرأة يقال لها هَيْلانة قاعدة على كرسي
لم يُرَ في جسمها وجمالها مثلها فعشقها رجل فمرض من
حبّها فجاء ابوه فكسر رأسها فلما نظر اليها الفتى تسلَّى عنها
قالوا ومن عجائبنا الجبل الذي بآمد يراه جميعُ اهل البلدة
فيه صدح فمن انتضى سيفه فأَوْلجه فيه وقبض على قبيعته
بجميع يديه اضطرب السيف في يديه وأُرْعِدَ القابض وان
كان اشدَّ الناس وفيه اعجوبة اخرى انه متى يُحّكُ بذلك
الجبل سكّين او سيف حمل ذلك السيف والسكّين الحديدَ


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project