Reading Mode Quiz Mode


page38
وانصرفنا مسرورين بلقاء رجلين من رجال الآخرة ولقينا ايضًا
بمسجد عتيق الشيخ الزاهد سَلَمة فلقينا رجلاً من
الزُهاد الافراد فدعا لنا وسألنا وودَّعناه وانصرفنا وبالبلد
سلمة آخر يعرف بالمكشوف الرأسِ لا يغطّى رأسَه تواضُعا لله
عزّ وجلّ حتى عرف بذلك وصلنا الى منزله فأَعْلِمْنا انه
خرج للبّريَة سائحًا، وبهذه البلدة كثير من اهل الخير وأهلها
هيّنون معتدلون محبون للغرباء مؤثرون للفقراء وأهل هذه
البلاد من الموصل لديار بكر وديار ربيعة الى الشأم على هذا
السبيل من حُب الغرباء وإكْرام الفقراء وأهل قُراها كذلك
فما يحتاج الفقراء الصعاليك معهم زادًا لهم في ذلك مقاصد
في الكرم مأثورة وشأن أهل هذه الجهات في هذا السبيل
عجيب والله ينفعهم بما هم عليه وأما عُبّادهم وزُهّادهم والسائحون
في الجبال منهم فاكثر من ان يقيّدهم الإحصاء واللهُ ينفع
المسلمين ببركاتهم وصوالح دعواتهم بمنّه وكرمه، ولهذه البلدة
المذكورة اسواق حفيلة الانتظام عجيبة الترتيب مسقَّقة كلُّها
بالخَشَب فلا يزال اهلها في ظل ممدود فتخترقها كانّك
تخترق دارًا كبيرة الشوارع قد بُني عند كل ملتقى اربع
سِكَكٍ اسواقٍ منها قُبَّة عظيمة مرفوعة مصنوعة من الجص هي
كالمَغْرق لتلك السكَك، ويتّصل بهذه الاسواق جامُعها المكرَّم
وهو عتيق مجدَّد قد جاء على غاية الحسن وله صحن كبير


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project