Reading Mode Quiz Mode


page40
يلي الجهة الشرقية منها منقطعة عنها بفضاء واسع بينها
ومنقطعة أيضًا عن سورها بحفير عظيم يستدير بها قد
شُيّدت حافاته بالحجارة المركومة فجاء في نهاية الوثاقة والقوَّة
وسور القلعة وثيق الحصانة، ولهذه البلدة نُهَير مجراه بالجهة
الشرقية ايضًا منها بين سورها وجبّانتها ومصبّه من عين
هي على بُعْد من البلد والبلد كثير الخلق واسع الرزق ظاهر
البركة كثير المساجد جم المرافق على احفل ما يكون من
المدن وصاحبه مظفَّر الدين بن زين الدين وطاعته الى
صَلاح الدين وهذه البلاد كلُّها من الموصل الى نَصِيبين الى
الفرات المعروفة بديار رَبيعة وحدُّها من نصيبين الى الفرات
مع ما يلي الجنوب من الطريق وديار بَكْر التي تليها في
الجانب الجَوْفي كآمِد ومَيّافارِقين وراس العين وغيرها مما
يطول ذكره ليس في ملوكها مَنْ يناهض صلاحَ الدين فهم الى
طاعته وان كانوا مستبدين وفضلُه يُبْقِي عليهم ولو شاءَ نَزْعَ
الملك منهم لفَعَلَه بمشيئة الله ، فكان نزولنا ظاهرَ البلد
بشرقيَة على نُهَيره المذكور واقمنا مريحين يوم الاثنين ويوم
الثلثاء بعده واثرَ الظهر منه كان اجتماعنا بسَلَمَة المكشوف
الرأس الذي فاتَنا لقاؤه يومَ الاثنين فلقيناه بمسجده فراينا
رجلا عليه سِيمَا الصالحين، وسمتُ المحبَين ،، مع طلاقة
وبِشْر ، وكرم لقاء وبر ،، فأنَسنا ورط لنا وودَّعناه وانصرفنا


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project