Reading Mode Quiz Mode


page43
وخير سنّيُون شافعيُّون وهي مطهَّرة بهم من اهل المذاهب
المنحرفة والعقائد الفاسدة كما تَجِده في الأكثر من هذه
البلاد فمعاملاتهم صحيحة وأحوالهم مستقيمة، وجادَّتهم الواضحة
في دينهم من اعتراض بُنَيَّات الطريق سليمة ،، فكان نزولنا
خارجَها في احد بساتينها واقمنا يوما مريحين ثم رحلنا
نصف الليل ووصلنا بُزاعة ضحوة يوم السبت الثاني عشر
لربيع المذكور
ذكر بلدة بُزَاعة كلاها الله عز وجل
بقعة طيبة الثرى ، واسعة الذَرَى ، تصغر عن المدن وتكبر
عن القُرى ،، بها سوق تجمع بين المرافق السفريَّة، والمتاجر
الحضريَّة،، وفي اعلاها قلعة كبيرة حصينة رامها احدُ ملوك
الزمن فغاطتْه باستصعابها فامر بثلم بنائها، حتى غادرها عورة
منبوذة بعرائها ،، ولهذه البلدة عين معينة يخترق ماؤها بسيط
بطحاء ترفُّ بساتينُها خضرةً ونضارة، وتُريك برونقها الانيق
حسنَ الحضارة،، ويناظرها في جانب البطحاء قرية كبيرة
تعرف بالباب هي باب بين بزاعة وحَلَب وكان يعمرها منذ
ثماني سنين قوم من المَلاحِدة الاسماعيليَّة لا يحصى عددَهم
الا الله فطار شرارهم، وقطع هذه السبيلَ فسادُهم وإضرارهم،،
حتى داخلت اهلَ هذه البلاد العَصَبيَّة، وحرَّكتْهم الانفة
والحميَّة ،، فتجمَّعوا من كل اوب عليهم ، ووضعوا السيوف فيهم ،،


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project