Reading Mode Quiz Mode


page51
الابصارُ لدَيْه ،، وبإزاءِ ممَر النهر بجَوْفيّ المدينة قلعة حَلَبية
الوضع ، وان كانت دونها في الحصانة والمنع ،، سُرِب لها من
هذا النهر ماءٌ ينبع فيها فهي لا تخاف الصَّدَى ، ولا تتهيَّب
مرام العِدَى ،، وموضوع هذه المدينة في وَهْدة من الارض
عريضة مستطيلة كانّها خندق عميق يرتفع لها جانبان
أحدهما كالجبل المطلّ والمدينة العليا متَّصلة بصفح ذلك
الجانب الجبلي والقلعة في الجانب الآخر في ربوة منقطعة كبيرة
مستديرة قد تولَّى نَحْتَها الزمان، وحصل لها بحصانتها من
كل عدو الامان ،، والمدينة السفلى تحت القلعة متَّصلة
بالجانب الذي يصبُ النهر عليه وكلتا المدينتين صغيرتان
وسور المدينة العليا يمتدُ على رأس جانبها العليّ الجبلي
ويطيف بها وللمدينة السفلى سور يحدق بها من ثلاثة
جوانب لانّ جانبها المتَّصل بالنهر لا يحتاج الى سور وعلى
النهر جسر كبير معقود بصُم الحجارة يتَّصل من المدينة
السفلى الى ربضها وربضها كبير فيه الخانات والديار وله حوانيت
يستعجل فيها المسافر حاجتَه الى ان يفرغ لدخول المدينة
واسواق المدينة العليا احفل وأجمل من أسواق المدينة
السفلى وهي الجامعة لجميع  الصناعات والتجارات وموضوعها
حسن التنظيم ، بديع الترتيب والتقسيم ،، ولها جامع أكبر
من الجامع الاسفل ولها ثلاث مدارس ومارستان على شط


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project