Reading Mode Quiz Mode


page53
وَمَارُوتَ قيل بابل العراق وقيل بابل دُنْبَاوَنْد وقل ابو الحسن
بابل الكوفة وقال ابو معشر الكَلْدَانيون هم الذين كانوا ينزلون
بابل في الزمن الأوَّل ويقال ان اوَّل من سكنها نوح عم وهو
اوَّل من عمّرها وكان قد نزلها بعَقْب الطوفان فسار هو ومن
خرج معه من السفينة اليها لطلب الدَّفَأ فاقاموا بها وتناسلوا
فيها وكثروا من بعد نوح وملكوا عليهم ملوكًا وابتنوا بها
المدائن واتَّصلت مساكنهم بدجلة والفرات الى ان بلغوا من
دجلة الى اسفر كَسْكَر ومن الفرات الى ما وراء الكوفة وموضعهم
هو الذي يقال له السواد وكانت ملوكهم تنزل بابل وكان
الكلدانيون جُنُودَهم فلم تزل مملكتهم قائمةً الى ان قُتل درا
آخر ملوكهم ثم قُتل منهم خلق كثير فذلوا وانقطع مُلْكهم ،
وقال يزدجرد بن مَهْبندار تقول العجم ان الضَّحَّاك الملك
الذي كان له بزعمهم ثلاثة افواه وستُّ اعيُن بَنَى مدينة
بابل العظيمة وكان ملكه  الف سنة الاّ يومًا واحدًا ونصفًا
وهو الذي أَسَرَه افريدون الملك وصَيَّرَه في جبل دُنْبَاوَنْد
واليوم الذي اسره فيه يعدَونه المجوس عِيدًا وهو المهرجان
قل فاما الملوك الأوائل اعني ملوك النبط وفرعون ابراهيم فانهم
كانوا نُزُلاُ ببابل وكذلك بُخْت نَصَّر الذي يزعم اهل السِيَرَ
انه احد ملوك الارض بأَسْرها انصرف بعد ما أحدث ببني
اسرائيل ما احدث الى باب فسكنها ، قال ابو المنذر هشام


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project