Reading Mode Quiz Mode


page55
فسمّيت بابل وكان اللسان يومئذ [لسانَ] بابل وهبطَتْ
ملائكة الخير والشر وملائكة الحياء والإيمان وملائكة الصحّة
والشَّقَاء وملائكة الغِنَى وملائكة الشَرَف وملائكة المُرُؤَة وملائكة
الجفاء وملائكة الجهل وملائكة السيف وملائكة البأس حتى
انتهوا الى العراق فقال بعضهم لبعض افترقوا فقال مَلَك الايمان
انا اسكن المدينة ومكة فقال ملك الحياءِ وانا معك فاجتمعت
الأُمَّة على ان الإيمان والحياءَ ببلد رسول الله صلعم وقال ملكِ
الشقاءِ أنا اسكن البادية فقال ملك الصحَّة وانا معك فاجتمعت
الامّة على ان الشقاءَ والصحة في الاعراب وقال ملك الجفاءِ انا
اسكن المغرب فقال ملك الجهل وانا معك فاجتمعت الامة على
ان الجفاءَ والجهل في البربر وقال ملك السيف انا اسكن الشام
فقال ملك البأس وأنا معك وقال ملك الغنى أنا اقيم هَهُنا
فقال ملك المرؤة وانا معك وقال ملك الشرف وانا معكما
فاجتمع ملك الغنى والمرؤة والشرف بالعراق، قلتُ هذا خبر
نقلته على ما وجدته والله المستعان عليه
وقد روى ان عمر بن الخطاب رضه سأل دهقان الفَلُّوجة عن
عجائب بلادهم فقال كانت بابل سبع مُدُن في كلّ مدينة
اعجوبة ليست في الاخرى فكان في المدينة التي نزلها الملك
بيت فيه صورة الارض كلّها برسانيقها وقُراها وانهارها فمتى
التَوَى أحد بحمل الخراج من جميع البلدان خرق انهارهم


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project