Reading Mode Quiz Mode


page62
أَرته نهارًا طالعاتِ الكواكِبِ
وزَعْزَعْنَ دُنْباوَنْدَ من كُلّ وجهة
وكان وَقُورًا مُطْمَئِنَّ الجوانِبِ
نبذة من كتاب احسن التقاسيم ، في معرفة الاقليم ،، للمُقَدَّسي
المفازة التي بين اقليم الاعاجم
اعلم ان بين اقاليم الاعاجم إلا الرَحابَ وخُوزِسْتانَ مفازةً
قد توسَّطَتْها طولاليَّة ليس بها نهر يجري ولا بُحيرة ولا
رستاف ولا مدينة قليلة السكَّان كثيرة الدعار صعبة المسلك
مبعَّضة الأعمال وحشة الجبال متباعدة القرى مكامن ممتنعة
وسُبُل منقطعة وعيون ضعيفة الاَّ ان الحياض والقباب في
طُرقها كثيرة وفراسخها قريبة وفي مواضع منها سِباخ ورمال
ومياه وغدران قفرة مخيفة اكثرها من خراسان وبعضها من
كرمان وبعض من فارس والجبال ومن بلد السند وسِجِسْتان
ومن اجل هذا كثر الدعّارُ بها لانهم اذا قُطعوا في عَمَل هربوا
الى آخر وكمنوا في جبل كَركَسكو أو سِياه كوه حيث لا
يُقْدَر عليهم ولا يُمْكِن الوصول اليهم ، وجرى حديث القُفْص
يومًا في مجلس ابي الفضل بن نهامة بشيراز فقال انَّما
استأسدوا لغفلة امير خراسان عنهم قلتُ ايد الله تعالى
الشيخ راسُ العين ومنبع القوم عندكم ثم الملامة على ملك


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project