Reading Mode Quiz Mode


page64
الجراد وهم قوم لا خَلاَق لهم وجوه وحشة وقلوب قسية
وبأس وجلادة لا يُبْقون على احد ولا يَقْنَعون بالمال حتى
يقتلوا من ظفروا به بالاحجار كما تقتل الحيَّات تراهم يمسكون
رأس الرجل على بلاطة ويضربونه بالحجارة حتى ينصدع
وسألتُهم عن ذلك قالوا لا تفسد سيوفنا ولا يفلت منهم احد
الاَّ نَدْر ولهم مكامن وجبال يمتنعون بها وكلَّما قطعوا في
عمل هربوا إلى آخر قتالهم بالنشّاب ومعهم سيوف وكان البَلُوص
اشرَّ منهم حتى ابادهم عَضُدُ الدولة وأَنْكَى في هؤلاءِ ايضًا
وحمل منهم ثمانين شابًا رهائن فالى اليوم هم في سِجن شِيزار
يُرَدُّون في كل مدَّة ويؤخذ ثمانون أُخَر مكانَهم فاعمال الدَّيْلَم
من ذلك الوجه مُصانة ويقع الهتك في اعمال خراسان واذا
كان مع القوافل بذرقة من قِبَل سلطان فارس لم يتعرَّضوا
لهم، وهم اصبر خلق الله على الجوع والعطش زادُهم شيء مثل
الجوز يتَّخذ من النَّبق يتفوَّتون به يدَّعون الإسلام وهم اشدُ
على المسلمين من الروم والترك اذا اسروا الرجلَ امروه بالعَدْو
معهم نحو عشرين فرسخًا حافيَ القدم جائع الكبد ولا
يرغبون في الدواب ولا يتعاطَوْن الركوب انَّما هم رجَّالة وربَّما
ركبوا الجمَّازات، وحدَّثني رجل كان من اهل القرآن وقع في
ايديهم قال وجدوا كُتُبًا وطلبوا في الاسارى رجلاً يقرأُ فقلتُ
انا فحملوني الى رئيسهم فلما قرأتُ الكتاب قرَّبني وجعل يسألني


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project