Reading Mode Quiz Mode


page72
بتلك البلد وتعلَّمتُ القرآن وصلَّيتُ مع الناس في الجوامع
ورايتُ الخليفة الذي يقال له المقتدر وبقيتُ ببغداد سنةً
وبعض اخرى حتى وافا قوم من خراسان على الجمال فنظرتُ
الى خلق كثير فسألتُ عنهم في أي شيء جاءُوا فقالوا
يخرجون الى مكَّة فقلت ومكَّة هذه ما هي فقالوا فيها بيت
الله الحرام الذي يحجُّ اليه الناس وحدَّثُوني حديث البيت
فقلت في نفسي سبيلي ان أتبع هؤلاء القوم الى هذا البيت
فعرَّفتُ مولاي ما سمعت فرأيته ليس يريد ان يخرج ولا
يدعني اخرج فتغافلتُ عنه حتى خرج الناس فلمّا خرجوا
تبعتهم وصحبت رفقة كنت أخدمهم طول الطريق وآكل معهم
ووهبوا اليَّ ثَوبَيْن فاحرمتُ فيهما وعلَّموني المناسك فسهَّل الله
تعالى اليَّ الحجَّ وخفتُ ان ارجع الى بغداد فيأخذني سيّدي
فيقتلني فخرجت مع قافلة اخرى الى مصر فكنت اخدم
الناس في الطريق فحملوني واشركوني في زادهم الى مصر فلمّا
دخلتُ مصرا ورايتُ البحر الحلو الذي يسمّونه النيل فقلت
من اين يجيءُ فقالوا اصله من بلاد الزنج فقلت من اي
ناحية فقالوا من ناحية مصر تسمَّى أُسْوان في تخوم ارض
السودان فلزمت ساحل النيل ادخل بلدًا واخرج من اخرى
واطلب من الناس فيُطعموني وكان ذلك دأبي فوقعت عند
قوم من السودان فانكروني فقيَّدوني وذهبوا يكلّفوني من بين


Selections from Arabic geographical literature. Edited with notes by. M. J. de Goeje. Leiden. Late E.J. Brill. 1907.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project