Reading Mode Quiz Mode


section2
page10
في الرمل فوقعت العجوز على الارض حتى ظُننت انها
ماتت * بعد قليل افاقت من غشيتها وجلست على
الرمل وغطت عيونها بايزارها * فصار قلبي محزون
وشفقتُ عليها ولمست كتفها باصبعي * وقلت لها لماذا
تبكي يا عجوز واي هو سبب ضيقك العظيم وما ذاك
الحوت والصدف الازرق * احكي لي حكايتك حتى
اساعدك في امرك والا حتى ابكي معك لأن الرأفة
تقلل الحزن * كما قالوا بعض الشعرأ * ثم التفتت العجوز
وتاملت بي زمانًا طويلاً * وهي راغبة أن تتكلم * فلم
تقدر على ذلك * ولم يخرج صوت من شفتها * فاستمرت
كذلك مدة نصف ساعة * اخيرًا انفتح فمها بالجهد
وقالت ايها الشاب اعلم انك نظرت الامراة التي
قد فاقت على جميع النسا في الذّل والشقاوة اسمع
قصة بلاي * ولا تتعجب من كوني بقيت هنا كالميتة *
بلدي مرزوق وهي مدينة من المدن الافريقية * وكان
والدي تاجرًا غنيًا جدًا وكان قد وَسَّع تجارته في كل
بلاد المسلمين فلما صار ضعيف وعرف انه يموت زوجني
بصديقه الذي كان ايضًا تاجرًا * ثم مات ودفناه ولبسنا


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project